تسوية أوضاع 40 شخصا في إطار المصالحات المحلية في حماة

تمت اليوم تسوية أوضاع 40 شخصا في حماة في إطار جهود المصالحة التي تبذلها محافظة حماة بالتعاون مع لجان المصالحة المحلية فيها.

وأكد محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري خلال عملية التسوية حرص المحافظة على تقديم جميع التسهيلات لتسوية أوضاع المغرر بهم في إطار المصالحات المحلية إضافة إلى الاستفادة من مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016.

ودعا المحافظ الذين سويت أوضاعهم إلى إيصال رسالة إلى كل من غرر به بالمبادرة إلى تسليم نفسه والعودة إلى حضن الوطن للمساهمة الفاعلة في إصلاح ما خربه الإرهاب من منشآت حيوية ومرافق خدمية إلى جانب تفعيل وتعزيز خطوات المصالحات المحلية بما يضمن مستقبلا واعدا لجميع ابناء الوطن وذلك في ظل الانتصارات المتلاحقة التي يسطرها الجيش والقوات المسلحة في حربهم على الإرهاب.

وفي تصريح للصحفيين أشار المحامي العام في المحافظة القاضي أيمن دقاق إلى أنه تم تشكيل لجنة في شهر حزيران الماضي لدراسة أوضاع الذين لم تتلطخ أيدهم بالدماء وتمت تسوية أوضاعهم في إطار الجهود المتواصلة للحكومة لتعزيز المصالحات المحلية التي ازدادت وتيرتها بشكل كبير في مختلف أنحاء المحافظات خلال الفترة الماضية.

من جانبه اشار أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مصطفى سكري إلى أن السوريين بعقولهم النيرة وإرادتهم سيعيدون إعمار ما خربته التنظيمات الإرهابية منوها بتضحيات الجيش العربي السوري وانتصاراته في جميع المناطق على الإرهاب التكفيري.

حضر عملية تسوية الأوضاع قائد شرطة المحافظة ومفتي حماة وأعضاء لجنة المصالحة المحلية في المحافظة وعدد من الأهالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *