مقتل امرأة في إسبانيا بسبب هطول الأمطار

هطلت أمطار غزيرة على ساحل جنوب إسبانيا لم يسبق لها مثيل منذ سنوات، مما أدى إلى حدوث فيضانات في شوارع مدينة ملقة والبلدات المجاورة، وتسبب في مقتل امرأة، ودفع الحكومة الإسبانية لإصدار تحذير بشأن السلامة العامة.

وقالت متحدثة باسم الإدارة المحلية لمدينة ملقة، إن امرأة (26 عاما) وجدت ميتة في بلدة إستيبونا على ساحل كوستا ديل سول، بحسب “رويترز” وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الإسبانية، اليوم الأحد، تحذيرا “باللون الأحمر”، وهو أعلى مستوى من التحذيرات، مما يعني وجود “خطر بالغ” رغم أنها خفضت درجة التحذير في وقت لاحق إلى المستوى الأدنى.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مياه الأمطار تجري في شوارع بلدات مثل إستيبونا، ويرتفع منسوبها حتى يكاد يغطي السيارات.

وقالت الإدارة المحلية إن تقارير وردت عن أكثر من 600 حادث طوارئ بسبب الطقس، مشيرة إلى أن 300 من رجال الإنقاذ يعملون، اليوم الأحد، لمساعدة المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *