صحفي تركي: منفذ اغتيال السفير الروسي كان ضمن عناصر حماية اردوغان

كشف الكاتب في صحيفة حرييت التركية عبد القادر سلفي أن منفذ جريمة اغتيال السفير الروسي في انقرة اندريه كارلوف كان من ضمن الفريق المكلف حماية رئيس النظام التركي رجب طيب اردوغان في عدة مناسبات.

وأكد سلفي في مقال له اليوم إن “الشرطي الذي نفذ الاغتيال كان ضمن عناصر حماية أردوغان اثناء حضوره ثمانية اجتماعات كما أسندت للفريق الأمني الذي كان أحد عناصره مهمة حفظ الأمن الداخلي بعد انتهاء مهمة حماية اردوغان”.

وحاول النظام التركي اتهام حركة “حزمت” التي يترأسها الداعية التركي فتح الله غولن الذي يعد من اشد خصوم اردوغان بالوقوف وراء اغتيال السفير كارلوف لكن ما كشفة الكاتب سلفي يؤكد أن منفذ الاغتيال كان قريبا من أردوغان وكان باستطاعته القيام بأي هجوم ضده لو كان فعلا يتبع لحركة “حزمت”.

وكان الب أصلان دوغان المسؤول فى حركة “حزمت” نفى مؤخرا المزاعم بأن قاتل السفير الروسي ينتمى إليها وقال.. “إن رئيس الحركة فتح الله غولن يدين قتل السفير بشدة00 واتهامنا من قبل نظام أردوغان مضحك ويهدف إلى التغطية على التراخي الأمني”.

وكان إرهابي متطرف يعمل فى صفوف شرطة النظام التركى اغتال أمس الأول السفير الروسي باطلاق النار عليه أثناء القائه كلمة في افتتاح معرض فني في أنقرة ولقيت عملية الاغتيال ادانات واسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *