طيران النظام التركي يرتكب مجزرة جديدة بحق السوريين في مدينة الباب

ارتكب الطيران الحربي التركي مجزرة جديدة راح ضحيتها 7 شهداء على الأقل في مدينة الباب شمال شرق مدينة حلب بنحو 38 كم.

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة ان طائرات حربية تركية شنت أمس غارة على أحياء سكنية في مدينة الباب ما أدى إلى استشهاد 7 اشخاص من عائلة واحدة وإصابة عدد من أهالي المدينة بجروح.

وأكدت المصادر أن عدد الشهداء “قابل للارتفاع جراء وجود حالات حرجة بين الجرحى” مشيرة إلى “وقوع دمار كبير في منازل الأهالي وممتلكاتهم”.

وارتكب الطيران الحربي التركي في 21 من الشهر الماضي مجزرة في بلدة الشيخ ناصر شمال شرق مدينة الباب بريف حلب راح ضحيتها أكثر من 7 شهداء وأصيب 10 آخرون.

وكان نظام أردوغان قام في الـ 19 من تشرين الأول الماضي بارتكاب مجزرة ذهب ضحيتها أكثر من مئة وخمسين من المدنيين باستهداف الطيران الحربي التركي قرى وبلدات حساجك والوردية وحسية وغول سروج وسد الشهباء واحرص وأم حوش في ريف حلب الشمالي.

ويزعم نظام أردوغان مدعوما بـ”التحالف الأمريكي” الحرب على الإرهاب في الوقت الذي يقوم به بإحلال جماعات إرهابية تابعة له مكان تنظيم “داعش” الإرهابي في عدد من المناطق شمال سورية متجاهلا القرارات الدولية القاضية بتجفيف منابع الإرهاب عبر إغلاق الحدود ومنع تدفق المرتزقة إلى سورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *