برلماني مصري: قطر دعمت الإرهاب ومولته وعملت على زرع الفتن بالمنطقة

أكد عضو مجلس النواب المصري ثروت بخيت ان مشيخة قطر دعمت الإرهاب ومولته وفتحت اراضيها للفارين من المجموعات الارهابية التكفيرية مبينا ان قناتها الفضائية الجزيرة عملت على ترويج الفتن واثارتها لتنفيذ مخططات المشيخة لتقسيم المنطقة.

ولفت بخيت في تصريح له اليوم الى أن “المجموعات الارهابية عملت على تمزيق الاوطان بدعم من قوى الشر العالمية التي خططت من أجل تمزيق المنطقة وتقسيم اوطاننا وعملت على نشر الدمار ورعايته وتمويل المجموعات الارهابية من اجل تنفيذ مخططاتها الشيطانية في بلادنا” مبينا أن الخروج من تلك الازمات الراهنة يتطلب “التخلص من الإرهاب وعناصره والتصدي لكل من يدعمه ويموله وهي امور تتطلب منا جميعا ان تتوحد جهودنا وتتضافر وان نعمل وفق خطط استراتيجية موحدة من اجل توجيه ضربات موجعة وقاضية للمجموعات الارهابية ومخططات داعميها ومن يقف وراءها”.

واشار الى ان نظام رجب طيب اردوغان دعم الارهاب في المنطقة وان سياساته لا تختلف عن سياسات مشيخة قطر في هذا المجال مضيفا “وجب اليوم ان تكتوي الدول التي قامت برعاية الارهاب بنيرانه” لافتا الى ازدواجية المعايير لدى الدول الاوروبية والغربية حول الارهاب.

يذكر أن مشيخة قطر تعلن وبشكل واضح أنها تدعم وتمول وتسلح التنظيمات الارهابية المسلحة التي تنشر القتل والدمار في المنطقة وخاصة في سورية وذلك بإشراف أميركي غربي وبمشاركة من ممالك ومشيخات الخليج الاخرى وبالتعاون مع نظام رجب طيب اردوغان.

ولفت بخيت إلى أن مشيخة قطر لا تستطيع مهما فعلت من خلال “تحركاتها السياسية أو الدبلوماسية ان تؤثر في الدولة المصرية وان اوهامها بحصار مصر ستتبدد دون ان ترهق القاهرة نفسها عناء الرد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *