موسكو: الاتهامات الأمريكية ضد الطيارين الروس في سورية محاولة للتشهير

أعلن رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف أن الاتهامات الأمريكية ضد طياريي المجموعة الجوية الروسية في سورية حول قيامهم بعمليات اقتراب خطيرة من الطائرات الأمريكية في الأجواء ما هي سوى محاولة للتشهير بأعمال العسكريين الروس.

وقال كوساتشوف في تصريح له اليوم.. “من وجهة النظر السياسية اعتقد أن مثل هذه الاتهامات هي محاولة جديدة للتشهير بأعمال العسكريين الروس في سورية شأنها شأن محاولات صرف النظر عن أعمال الأمريكيين أنفسهم التي فقدت مغزاها بعد المصالحات المحلية التي تجري في سورية دون مشاركة الأمريكيين”.

وأكد البرلماني الروسي أن موسكو اقترحت مرارا ولا تزال تقترح على جميع الأطراف المعنية بنجاح عملية مكافحة الإرهاب أن تساعد في ذلك إلى أقصى الحدود ولكن الولايات المتحدة بالذات رفضت هذه الاقتراحات على الدوام .

من جهته اعتبر رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد فيكتور أوزيروف أن مسألة اقتراب الطيارين الحربيين الروس من طائرات الأمريكيين في الأجواء السورية هي تلفيق مختلق وأن الجانبين في تعاون مستمر.

وقال أوزيروف في تصريح مماثل اليوم في موسكو.. “إن التعاون بين القوى الجوية الفضائية الروسية والقوات الجوية الأمريكية يجري بصورة مستمرة في ظروف عملية وإننا دائما نعلن عن إحداثيات عمل طائراتنا” مشيرا إلى أنه حسب الطيارين الروس يشاهدون الطائرات الأمريكية في الأجواء السورية دون “أن تخلق أي مخاطر للجانبين” مضيفا.. “إنهم يعلمون وجهة تحليقنا ونحن نعلم مجال تحليقهم لذلك إن الاتهامات ليست أكثر من قضية مختلقة “.

بدوره قال ميخائيل ايميليانوف النائب في مجلس الدوما إن شكاوى الطيارين الأمريكيين في سورية إزاء عمليات الطيران الروسي ترتبط بإدراكهم تفوق العسكريين الروس معنويا عليهم والذين يعملون في سورية على أسس شرعية.

وشدد ايميليانوف على أن التفوق المعنوي هو إلى جانب الجيش الروسي والطيارين الروس لأننا موجودون في سورية بصورة شرعية خلافا للأمريكيين مشيرا إلى أن الطيارين الأمريكيين اعتادوا قصف الأهداف المدنية والسكان المدنيين في بلدان اجنبية دون خوف من إنزال العقاب بهم ولذلك يفقدون صوابهم عندما يصطدمون بأدنى تواجد لدولة عظمى أخرى في سماء أو مياه البلدان الأخرى لأنهم لا يتقنون القتال بالفعل.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية تحدثت عن شكاوى الطيارين العسكريين الأمريكيين في سورية ضد نظرائهم الروس وقالت.. “إن الطيارين الأمريكيين في سورية يضطرون إلى إخلاء الطريق أمام نظرائهم الروس” مشيرة إلى أن تنحى الطائرات الأمريكية لكي تتجنب الاصطدام بالطائرات الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *