الدفاع الروسية: السفن الحربية الروسية ليست بحاجة إلى خدمات مرافقة بريطانية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إن التصريحات البريطانية بخصوص مرافقة السفن الحربية الروسية تهدف إلى “صرف انتباه دافعي الضرائب عن الحالة الحقيقية للأسطول الحربي البريطاني”.

ونقلت وكالة انترفاكس عن المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف قوله اليوم.. إن “السفن الحربية الروسية ليست بحاجة إلى خدمات مرافقة لا معنى لها يقوم بها الأسطول البحري البريطاني” مشيرا إلى أنها “تعرف طريقها جيدا”.

وأضاف المتحدث.. “أنصح السيد مايكل فالون وزير الدفاع البريطاني أن يولي اهتماما أكبر للأسطول البريطاني” لافتا إلى وجود ما يقتضي ذلك خاصة أن وسائل الإعلام البريطانية ذاتها تحدثت عن مشاكل وإخفاقات في الأسطول الحربي.

وأشار كوناشينكوف إلى أن صحيفة صنداي تايمز تحدثت في وقت سابق عن تجربة فاشلة لصاروخ بالستي من غواصة بريطانية.

وجاءت تصريحات وزارة الدفاع الروسية ردا على تصريحات وزير الدفاع البريطاني التي قال فيها إن “القوات المسلحة البريطانية رافقت حاملة طائرات روسية لدى مرورها في المياه القريبة من الساحل البريطاني في طريق عودتها من السواحل السورية”.

وكانت الأركان العامة الروسية أعلنت في السادس من الشهر الجاري عن سحب مجموعة من السفن البحرية الروسية من قبالة السواحل السورية بعد أن نفذت مهمة استمرت شهرين شاركت خلالها في مئات العمليات القتالية ضد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *