أبرز لقاءات الجولة العاشرة من الدري السوري الممتاز

تشكل مباراة تشرين والشرطة غدا المواجهة الأبرز في الجولة العاشرة من الدوري الممتاز لكرة القدم التي تشهد أيضا لقاءات حطين مع الاتحاد والكرامة مع المحافظة والنواعير مع الوثبة والحرية مع الفتوة.

فعلى ملعب تشرين بدمشق لن يرضى تشرين المتصدر برصيد 19 نقطة بديلا عن الفوز على الشرطة اذا ما اراد الاحتفاظ بالصدارة ولن تكون مهمته سهلة كونه يتقدم على الشرطة بنقطتين علما أن الأخير لديه مباراة مؤجلة مع الجيش ولم يخسر سوى مرة واحدة حتى الآن ولديه فرصة كبيرة لتحقيق فوزه الثمين للانقضاض على الصدارة ولا سيما أنه يدرك أن الخسارة ستبعده تماما عن سباق المنافسة على الصدارة مع التقارب بين الفرق في عدد النقاط.

وفي مباراة ثانية تبدو الفرصة مواتية أمام حطين الثالث 17 نقطة للعودة إلى الوصافة على حساب الاتحاد الذي يلتقيه على ملعب الباسل في اللاذقية في حال تعثر تشرين حيث يتساوى مع الشرطة بالرصيد ذاته ويتخلف عنه بفارق المواجهات المباشرة أما الاتحاد الخامس برصيد 14 نقطة فيطمح هو الآخر إلى الفوز ولن يكون منافسا سهلا حيث سيدخل المباراة بقوة بعد تحضيرات مكثفة أجراها مؤخرا لكونه لم يلعب في الجولة التاسعة التي كان مقررا أن يلتقي فيها مع الجيش لكن اللقاء تأجل لانشغال الأخير بالمشاركة بكأس الاتحاد الآسيوي.

واعتبر مدرب حطين أحمد هواش أن المباراة لن تكون سهلة فالاتحاد فريق كبير ويملك مجموعة من اللاعبين من أصحاب الخبرة والنجوم لكن بنفس الوقت حطين يملك عناصر شابة وقوية وتلعب بروح قتالية وهجومية عالية وتستطيع تحقيق الفوز وهذا هو هدفنا كلاعبين ومدربين لنبقى في دائرة المنافسة على الصدارة.

ويسعى المحافظة السادس برصيد 12 نقطة إلى تحسين أدائه ولا سيما بعد التعادل الذي خرج به من الجولة السابقة مع النواعير بهدف لمثله عندما يلتقي الكرامة على ملعب خالد بن الوليد بحمص فيما يمني الكرامة نفسه بفوز ثمين يخرجه من قاع الترتيب حيث يقبع في المركز الخامس عشر قبل الأخير برصيد سبع نقاط .

ويتقاسم الوثبة التاسع والنواعير العاشر برصيد 10 نقاط لكل منهما الهدف ذاته من اللقاء الذي سيجمعهما على الملعب البلدي في حماة وهو مضاعفة النقاط للتقدم اكثر في الترتيب ويبدو أن اللعب على أرضه وبين جمهوره سيشكل الحافز الأكبر للنواعير لتحقيق فوزه الثالث.

وقال مدرب النواعير خالد حوايني إن مباراة الغد هي مباراة النقاط المضاعفة لأنها تجمعنا مع فريق يحتل نفس مركزنا لذا فإن الفوز بالمباراة مهم جداً لاستكمال الخط التصاعدي الجيد للفريق مبينا أن معنويات لاعبي فريقه مرتفعة وذلك بعد تحسن مستوى ونتائج الفريق في المباريات السابقة واقترابه أكثر من منطقة الأمان.

ولفت حوايني إلى أن الفريق جاهز فنيا وبدنيا للمباراة حيث سيلعب بالتشكيلة الكاملة باستثناء اللاعب المصاب أنس الشوا داعيا الجمهور للحضور بكثافة إلى الملعب البلدي بحماة وتشجيع الفريق بحرارة من أجل تقديم عرض جيد والفوز بنقاط المباراة كاملة.

ولن يدخر الفتوة الثالث عشر برصيد 8 نقاط والحرية الرابع عشر برصيد 7 نقاط أي جهد للفوز في اللقاء الذي يقام على ملعب رعاية الشباب بحلب للهروب من مؤخرة الترتيب فكل منهما لم يحقق سوى فوزين حتى الآن ويتعين عليهما بذل أقصى ما لديهما للبقاء في الدوري الممتاز.

وتستكمل الجولة العاشرة بعد غد بلقاء الجزيرة مع جبلة على ملعب تشرين بدمشق على أن تختتم الأحد القادم بلقاءي الجيش مع الطليعة على الملعب ذاته والوحدة مع المجد على ملعب الفيحاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *