الخارجية اليمنية تنفي مزاعم اعاقة زيارة وكيل الامين العام للأمم المتحدة إلى تعز

نفى مصدر بوزارة الخارجية اليمنية المعلومات التي تناقلتها وسائل اعلام العدوان السعودي حول اعاقة زيارة ودخول وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية ستيفن أوبراين الى مدينة تعز.
ونقلت وكالة الانباء اليمنية /سبأ/ عن المصدر قوله ان “المرتزقة قاموا بالعمل على اعاقة جزء من برنامج زيارة وكيل الامين العام للامم المتحدة وذلك عند توجهه الى مدخل مدينة تعز من جهة منطقة الحوبان”.
واوضح المصدر أن “ميليشيا مرتزقة العدوان والخونة والجماعات الارهابية والمتطرفة الممولة من قبل السعودية باشرت باطلاق النار بشكل كثيف بهدف منع موكب وكيل الامين العام للامم المتحدة من مواصلة السير بحسب برنامجه للاطلاع على الوضع فى المناطق التي يعيث فيها أولئك المرتزقة فسادا ونهبا وعبثا وبشهادة كل من يقطنون فى تلك المنطقة”.
واشار المصدر الى أن وفد وكيل الامين العام للامم المتحدة أمن خط سيره خلال زيارته الميدانية بعيدا عن قصف تحالف العدوان السعودى اليومى مضيفا: “يبدو أن التنسيق بين مجموعة المرتزقة والعملاء فى تعز وبين العدوان السعودى كان مخططا لافشال زيارة اوبراين والوفد المرافق له حتى لا يكتشف حقيقة أولئك النفر من الارهابيين الذين يسيطرون على تلك المنطقة وبدعم تحالف العدوان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *