السياحية بريف دمشق تتهيأ للعودة إلى ألقها

تحت عنوان “ستعود محافظة ريف دمشق كما كانت مهد ومستقبل السياحة السورية” عقدت غرفة سياحة محافظة ريف دمشق اليوم اجتماع هيئتها العامة السنوي بمشاركة أصحاب المنشآت والنشاطات السياحية في المحافظة.

وتركزت محاور الاجتماع حول ضرورة مساعدة أصحاب المنشآت السياحية المتضررة من الإرهاب في إعادة وضعها بالتشغيل وخاصة بعد ما حققه بواسل الجيش العربي السوري من إنجازات في إعادة الأمن والاستقرار إلى العديد من المناطق.

ونوه المجتمعون بجهود وزارة السياحة ومحافظة ريف دمشق والجهات العامة لمساعدتهم ودعمهم القطاع السياحي في المحافظة كونها تضم 33 بالمئة من مجموع القطاع السياحي في سورية وفيها أكثر من 6500 منشأة سياحية متنوعة.

ولفت أعضاء الهيئة في نهاية الاجتماع إلى ضرورة تكثيف الجهود من قبل أصحاب المنشآت السياحية لإعادة هذا القطاع إلى مساره الطبيعي حيث بين رئيس غرفة السياحة بالمحافظة عبد الباري شعيري أن أهمية الاجتماع تأتي من كونه استعرض صعوبات العمل وناقش هموم أصحاب القطاع السياحي

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *