الخليل لوفد الرابطة العربية الصينية : سنعيد إعمار سورية بمساعدة الأصدقاء

 2 total views

بحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل مع وفد الرابطة العربية  الصينية أمس سبل تعزيز التعاون المشترك في المجال الاقتصادي بين الجانبين.

وأكد الخليل أن الاقتصاد السوري سيتعافى وستتم إعادة بناء ما خربه الإرهاب الحاقد، كما ستتم إعادة شراء الآلات والمعدات  للمعامل والمنشآت الصناعية التي نهبها وسرقها الإرهابيون، مضيفا: إن الحكومة السورية تنوي الاعتماد على الاصدقاء للمساعدة بإعادة إعمار سورية.

ولفت الخليل إلى أن الاستثمار في سورية اليوم هو  الفرصة الأمثل عالمياً نظراً للجهود الحكومية التي هيأت وما زالت حتى الآن المناخ الملائم للاستثمار فيها ومنها صدور قانون التشاركية رقم 5 لعام 2016 وتعليماته التنفيذية التي مهدت الطريق لبدء العمل الاستثماري الحقيقي وفي كل القطاعات وخلق حالة من التكامل بين القطاعين العام والخاص”.

وأشار إلى أهمية مشاركة الشركات الصينية في معرض دمشق الدولي الذي سيقام في ال17 من أب المقبل حيث سيشكل النافذة الأهم لإطلالتهم على الاقتصاد السوري والتأكد من أن المناخ الاستثماري بات ملائما وخاصةً من الناحية الأمنية نظراً لانتصارات الجيش العربي السوري مؤخراً لافتا إلى أن المعرض فرصة طيبة تساعد رجال الأعمال السوريين والصينين على لقاء بعضهم.

واستعرض الخليل مع الوفد الصيني واقع الاقتصاد السوري وخصوصيته لكونه من الاقتصاديات المتنوعة والواعدة مشيراً إلى أن أحد أهم أسباب تماسك هذا الاقتصاد وصموده هو غناه وتنوع موارده البشرية والإنتاجية والفكرية إضافة إلى مهنية العاملين فيه وحرفيتهم العالية وقدرتهم على الإبداع والتميز.

بدوره عبر رئيس الرابطة شن يونغ عن سعادة الوفد بزيارة سورية، مؤكداً بأنه سيحرص عند عودته إلى الصين على نقل الواقع الحقيقي في سورية إلى رجال الأعمال الصينين وأصحاب الشركات الضخمة.

وأشار يونع إلى أن الحياة الطبيعية التي رأها الوفد خلال زيارته سورية فاقت توقعاته وبددت المخاوف التي امتلكها جراء التضليل الكبير الذي تمارسه وسائل الإعلام الغربية خلال نقلها لما يدور من أحداث في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *