أمراض الدواجن في المؤتمر الأول للرابطة السورية لطب الدواجن بحماة

تمحورت فعاليات المؤتمر العلمي الأول للرابطة السورية لطب الدواجن حول التغيرات المرضية عند الدواجن والمفاهيم الحديثة لمكافحتها و تربية وتغذية أمات الدجاج.

وأشار معاون وزير الزراعة المهندس أحمد قاديش في كلمتة بافتتاح المؤتمر المنعقد تحت شعار “طب الدواجن والأمن الغذائي.. اقتصاديات وأفاق” إلى أنه رغم الظروف التي تمر بها سورية ما زال المزارعون والمربون مستمرين في العملية الإنتاجية. لافتا إلى أن الوزارة اتخذت جملة من الإجراءات والتدابير مع تعديل بعض القرارات بهدف تخفيف الآثار والمنعكسات السلبية للحرب الإرهابية على الفلاحين والمربين بهدف تنشيط العملية الزراعية والإنتاجية.

وأعرب معاون وزير الزراعة عن أمله في أن يخرج هذا المؤتمر الذي يستمر حتى 26 من نيسان الجاري بتوصيات ومقترحات ورؤى تستفيد منها وزارة الزراعة في رسم وإعداد خططها لهذا القطاع الحيوي والإنتاجي.

من جهته بين نقيب الأطباء البيطريين في سورية الدكتور سمير إسماعيل أن النقابة حرصت على ايلاء بعض القطاعات الإنتاجية أهمية خاصة نظراً لمكانتها الإنتاجية ودورها البارز في استقرار الأمن الغذائي ودعم الاقتصاد الوطني داعياً المشاركين في المؤتمر إلى طرح أرائهم ومقترحاتهم وتصوراتهم بهدف النهوض بصناعة الدواجن والوصول إلى ذروة الإنتاج وتحقيق فائض للتصدير دعماً للأمن الغذائي والاقتصاد الوطني.

بدوره قال رئيس الرابطة السورية لطب الدواجن الدكتور غسان هلالي إن أحد أهم المهام العلمية للرابطة تسليط الضوء على أبرز المستجدات والتطورات في طب الدواجن وإدارة حظائرها ومزارع تربيتها وذلك في إطار سعي النقابة لدعم قطاع الإنتاج الحيواني لتحقيق هدف أساسي يتمثل في دعم الأمن الغذائي وتأمين سلامة الغذاء وحماية وسلامة البيئة التي يعيش فيها.

ورافق المؤتمر معرض لأهم منتجات أعلاف الدواجن ومستلزماتها الطبية والبيطرية بمشاركة عدد من الشركات الوطنية المصنعة لها.

حضر افتتاح المؤتمر فعاليات رسمية وحزبية وعلمية وصناعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *