درعا.. تخريج 25 رفيق ورفيقة في دورة الإعداد الحزبي الفرعية

أكد أمين فرع درعا للحزب الرفيق كمال يحيى العتمة أهمية دورات الإعداد الحزبي في تعميق ثقافة الحوار ومتابعة التثقيف الذاتي الذي يعزز الثقة بالنفس والقدرة في تحمل المسؤولية وزيادة الفاعلية والنشاط بين أوساط الجماهير.
وبين خلال لقائه الخريجين في دورة الإعداد الحزبي الفرعية_أعضاء عاملين رقم (٢٩٩) الثالثة لعام ٢٠١٧ والتي شارك فيها (٢٥) رفيق و رفيقة، على ضرورة التميز في النوع بعيدا عن الكم.

مؤكدا أن الدورات الحزبية المتتالية التي تقيمها مدرسة الإعداد الحزبي في درعا تؤكد على التميز والنجاح في إيجاد النوع بقواعدنا الحزبية وكذلك التكاملية في العمل والجهد الجماعي المثمر.
وأن التزام الرفاق اليوم في متابعة هذه الدورات ما هو إلا دليل التمسك بالبعث والإيمان به كعقيدة وفكر وليس كحزب في ظل ما تتعرض له سوريا اليوم.
ونوه الرفيق خلال حديثه إلى دور البعثيين اليوم في كشف المؤامرة المحاكة على سوريا ومحاربة الإرهاب والفساد والاستمرار بالمصالحات الوطنية كل من خلال موقع عمله
ولم يتوانى العتمة عن حث الشباب بضرورة الالتحاق بالخدمتين العسكرية الإلزامية والاحتياطية والانضمام لصفوف الفيلق الخامس وذلك حرصا على المشاركة في صنع الانتصارات التي تشهدها سوريا على كافة أراضيها.
حضر تخريج الدورة عدد من أعضاء قيادة الفرع.

البعث ميديا || درعا – دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *