العماد ايوب والعميد جمال أبرومند يبحثان سبل مواجهة الإرهاب الذي يهدد سورية والمنطقة

بحث العماد علي عبدالله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة مع نائب قائد الحرس الثوري الإيراني لشؤون التنسيق العميد جمال الدين آبرومند في طهران اليوم سبل مواجهة المخاطر الإرهابية التي تهدد سورية والمنطقة ولاسيما بعد العدوان الأمريكي الاخير على قاعدة الشعيرات الجوية والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة لدعم المجموعات الإرهابية.

وخلال اللقاء الذي حضره السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود والوفد المرافق أشاد العماد أيوب “بموقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبالدور الاستشاري المهم الذي يقدمه الحرس الثوري الإيراني لدعم صمود الجيش العربي السوري”.

وأكد أيوب أن “المرحلة القادمة في الحرب على الإرهاب تتطلب مضاعفة الجهود وتعزيز التنسيق والتعاون بين جبهة المقاومة وروسيا الاتحادية”.

بدوره ثمن العميد جمال الدين آبرومند نائب قائد الحرس الثوري الإيراني “الصمود الاسطوري للشعب والانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب” مشيرا إلى أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية والحرس الثوري هما في خندق واحد مع سورية وجيشها ولن يدخرا أي جهد لتحقيق النصر النهائي على الإرهاب”.

كما هنأ العماد أيوب العميد جمال الدين آبرومند بمناسبة عيد الحرس الثوري الإيراني.

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *