50 طنا أدوية ومستلزمات طبية من منظمة الصحة العالمية للحسكة

بحث محافظ الحسكة جايز الموسى مع ممثلة منظمة الصحة العالمية في سورية اليزابيث هوف والوفد المرافق اليوم الواقع الصحي في المحافظة والسبل الكفيلة بزيادة الدعم المقدم من المنظمة للقطاعات والمرافق الصحية بما يسهم برفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة.

وأكد المحافظ استمرار تقديم الخدمات الطبية لأبناء المحافظة والوافدين من ريف دير الزور والرقة. إضافة إلى اللاجئين العراقيين. منوها بدور المنظمة في دعم القطاع الصحي الذي يحتاج إلى الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة واللقاحات الخاصة بداء الكلب ومرض التلاسيميا.

من جهتها أشارت هوف إلى دور القائمين على القطاع الصحي في الحسكة لكون الخدمات المقدمة من المرافق الصحية الحكومية والخاصة “جيدة”. مشيرة إلى أن المنظمة سترسل 50 طنا من الأدوية والمساعدات الطبية إلى الحسكة كما ستزودها بسيارة إسعاف وعيادة متنقلة مع وجود مساع لزيادة عدد سيارات الإسعاف المرسلة إلى المحافظة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

واستعرض مدير صحة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف الواقع الصحي في المحافظة ومتطلبات النهوض به لتحسين مستوى الخدمات المقدمة. مشيرا إلى أن المنظمة قدمت خلال الأيام القليلة الماضية مستلزمات طبية تضمنت جهاز أشعة وطاولة عمليات وبعض المستلزمات لكن الاحتياجات كبيرة وخاصة ما يتعلق بتأمين أدوية الأمراض المزمنة كالسكري واللايشمانيا والتلاسيميا.

حضر الاجتماع منسق منظمة الصحة العالمية في دمشق ايزرت كالميكوف ومسؤول الطوارئ في المنظمة وائل اسماعيل وعدد من مديري مكاتب المنظمة في المحافظات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *