البرازيل.. سجن 8 أشخاص لمدة 15 عاما بتهم دعم العمليات الإرهابية

أصدر القضاء البرازيلي أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين خمسة و 15 عاما على ثمانية أشخاص أدينوا بتشجيع العمليات الإرهابية لتنظيم “داعش” والتخطيط لهجمات خلال دورة الألعاب الأولمبية في عام 2016.

ونقلت وكالة فرانس برس عن محكمة كوريتيبا التي تنظر في القضية قولها أمس إن “الأحكام بالسجن تتراوح بين خمسة أعوام و15 عاما وإن المحكومين تتراوح أعمارهم بين 19 و33 عاما “.

وجاء في قرار القاضي ماركوس خوسيغريه دا سيلفا أن الترويج للعمليات الإرهابية كان يتم عبر شبكات للتواصل الاجتماعي كان هؤلاء الاشخاص يتقاسمون عبرها “أفكارا جهادية” ويتصلون ببعضهم البعض في مجموعات مغلقة بين 17 آذار و21 تموز العام الماضي.

وبين القرار أن المجموعة ناقشت أهدافا محتملة في البرازيل خلال دورة الألعاب الأولمبية ومعلومات عن إنتاج قنابل يدوية الصنع واستخدام السلاح الأبيض و حيازة أسلحة نارية.

وأشار القاضي إلى أن هؤلاء الاشخاص قاموا بـ “تمجيد” عمليات إرهابية وقعت في العالم وبالاحتفال بها ونشروا تسجيلات فيديو لصور إعدامات نفذها تنظيم “داعش” الإرهابي وتعليمات لـ “مبايعة” متزعم التنظيم.

وكان النائب العام في البرازيل رافايل بروم أوضح في أيلول الماضي أن أعضاء المجموعة تبادلوا رسائل عبر تطبيق تيلغرام رصدتها الشرطة تدعو إلى “الانتقال من التخطيط الافتراضي الى التطبيق وانتهاز فرصة الألعاب الأولمبية”.

يشار إلى أن هذه الأحكام هي الأولى التي تصدر في إطار القانون الجديد لمكافحة الإرهاب الذي وقعته في آذار عام 2016 رئيسة البرازيل السابقة ديلما روسيف تمهيدا لأولمبياد ريو دي جانيرو التي جرت منافساتها من 5 إلى 21 آب الماضي وحشدت السلطات 85 ألف شرطي وعسكري لضمان أمنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *