وزير الطاقة الروسي يتوقع تمديد اتفاقية خفض إنتاج النفط لنصف عام فأكثر

توقع وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم السبت، أن يتم تمديد اتفاقية خفض إنتاج النفط بين الدول الأعضاء في منظمة “أوبك” وخارجها حتى نهاية عام 2017 أو حتى إلى ما بعد ذلك.

 وقال نوفاك للصحفيين: “أعتقد أننا سننظر في ما لا يقل عن نصف العام وربما أكثر”.إلى ذلك، أكد نوفاك أن روسيا تعتزم الإبقاء على مستوى خفض إنتاج النفط عند معدل 300 ألف برميل يوميا في أيار/مايو وحزيران/يونيو مقارنة بتشرين الأول/أكتوبر الماضي. وقال في هذا السياق: “بحلول نهاية نيسان/أبريل، وصلنا إلى سقف 300 ألف، وسنحافظ على هذا المستوى في أيار/مايو وحزيران/يونيو”.

من جهته، صرح رئيس شركة “روس نفط”، أكبر شركة نفط في روسيا، إيغور سيتشين، بأن “روس نفط” تدعم كافة أعمال وزارة الطاقة الروسية في المفاوضات مع اللاعبين في سوق النفط حول اتفاق خفض الإنتاج.

وقال سيتشين لوكالة “سبوتنيك”: “تتمسك وزارة الطاقة بهذه الرؤية وتتفاوض مع اللاعبين في السوق، ونحن ندعم كافة أعمال وزارة الطاقة”. وأضاف: “الأهم أن تكون هناك آلية لحماية مصالحنا”.

وكانت دول منظمة “أوبك” قد توصلت في اجتماعها يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، إلى اتفاق يقضي بخفض حجم إنتاجها من النفط بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، اعتبارا من مطلع عام 2017، بينما اتفقت الدول من خارج المنظمة على أن يبلغ حجم التخفيض الإجمالي لإنتاجها من النفط، 558 ألف برميل يوميا، 300 ألف برميل منها حصة روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *