الجبهة الشعبية تؤكد محاولات الاحتلال لن تزيد الأسرى إلا عزيمة وإصرارا

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن محاولات الاحتلال الإسرائيلي إجهاض إضراب الأسرى السوريين والفلسطينيين في معتقلاته من خلال فرض عقوبات جماعية بحقهم للنيل من عزيمتهم لن تحقق مرادها وأنها ستزيدهم إصرارا على الاستمرار في هذه المعركة.

ودعت الجبهة في بيان أصدرته اليوم في صور جنوب لبنان إلى استمرار حالة الحراك الشعبي والوطني على كل الصعد دعما وإسنادا لقضية الأسرى ومعركة الكرامة وأن تكون كل المسيرات والفعاليات في ذكرى النكبة وتهجير الشعب الفلسطيني تحت شعار “العودة والحرية”.

وحيت الجبهة “الصمود الأسطوري والموقف الثوري لأمينها العام أحمد سعدات الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام والذي يقدم مجددا نموذجا صلبا ووحدويا حتى في أصعب الظروف” مؤكدة وقوفها إلى جانب الأسرى المضربين والحركة الأسيرة في معركة الحرية والكرامة من أجل تحقيق المطالب الجماعية العادلة.

وأشارت الجبهة إلى أنها دعت كل فروعها ومنظماتها في الأرض المحتلة والشتات إلى اعتبار معركة الأسرى هي الأولوية رقم واحد حتى تحقيق النصر.

ويواصل المئات من الأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال إضرابهم عن الطعام لليوم الـ 29 للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري وسياسة العزل الانفرادى والسماح بزيارات الأهالي وإنهاء سياسة الإهمال الطبي وغير ذلك من المطالب الأساسية المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *