شبيبة الثورة في المحافظات تتبرع بدمائها لجرحى الجيش

بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم والذي يصادف الرابع عشر من حزيران من كل عام أقامت منظمة اتحاد شبيبة الثورة حملة للتبرع بالدم بمشاركة العشرات من المتطوعين الشبيبيين وذلك في مركز جامعة دمشق لنقل الدم.
وأوضحت سولينا حمادة عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة رئيسة مكتب العمل التطوعي والبيئة أن حملات تبرع مماثلة تقام في مختلف المحافظات توازيا مع انطلاقها اليوم في دمشق، مشيرة إلى أن تبرع شباب الوطن اليوم بدمائهم هو عربون شكر وتقدير لتضحيات جيشنا الباسل و”هذا هو أقل ما يمكن أن نقدمه ويقدمه كل السوريين لمن حمل روحه على كفه ليدافع عن وجودنا وكرامتنا وهو رسالة بأن شباب الوطن خلف أبطال الجيش حتى النصر”.
وبين أحمد نشواتي من رابطة الميدان أن التبرع بالدم اليوم يأتي وفاء للجيش وتضحياته مؤكداً أن شباب المنظمة جاهزون ليكونوا الجيش الثاني للدفاع عن الوطن بينما أوضح غالب السعدي وبيان النجار أن الحملة هي رسالة مفادها أن الحياة مستمرة رغم إجرام المجموعات الإرهابية التي لم ولن تثني عزيمة الشباب وتصديهم للإرهاب.
وأشار محمد أسعد إلى أن أقل شيء يمكن أن نقدمه كشباب سوري هو قطرة دم قد تسهم في انقاذ حياة جريح وذلك إيمانا منا بأن الدماء التي تسري في عروقنا هي ملك الوطن.
وقالت سامية منجد.. هذه المرة الرابعة التي أتبرع بها بالدم ورسالتنا اليوم واضحة.. الشباب السوري مع جيشه يدا بيد حتى تحقيق النصر. بينما أشار طارق البقاعي إلى أنها ليست المشاركة الأولى له ومبادرة اليوم هي عربون محبة ووفاء للجيش الذي يدافع عن وطننا ويمنحنا الأمن والاستقرار كذلك بين محمود البوم وطارق تكلة أن التبرع بالدم مبادرة بسيطة مقابل ما يقدمه أبطال الجيش على امتداد ساحات الوطن.
شارك بالحملة أمين وأعضاء فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة وأمناء روابط دمشق للاتحاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *