مواقع التواصل الاجتماعي تتنبأ بالمستقبل

أظهر بحث أمريكي جديد أن مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وغيرها، تعد أكثر من مجرد منصة لنشر الصور والمنشورات، بل يمكن استخدامها أيضاً للتنبؤ بالمستقبل.
ويشير البحث إلى أن سلوك المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي، يشكل انعكاسا للأحداث في العالم الحقيقي، لذا أدرك الباحثون أن بإمكانهم استخدام منصات الإنترنت للتنبؤ بالمستقبل.
وأجريت هذه الدراسة من قبل فريق العمل في المختبر الوطني شمال غرب المحيط الهادئ، في واشنطن، وهو مختبر أبحاث وزارة الطاقة بالتعاون مع جامعة واشنطن، حيث اعتمد البحث على الدراسات الموجودة مع الإشارة إلى أمثلة على حالات التنبؤ الناجحة والفاشلة للأحداث المستقبلية، باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوضح الباحثون أن النتائج كانت إيجابية إلى حد كبير.
ويقول التقرير “إذا كان مستخدمو المواقع الاجتماعية يتفاعلون مع الأحداث العالمية، ويتحدثون عنها، فقد يتصور المرء أن المستخدمين يتحدثون أيضاً عن الأحداث التي يتوقعون حدوثها في المستقبل، وهذا يثير احتمالاً وارداً بأن بيانات المواقع قد تكون مفيدة للتنبؤ بالأمور التي لم تحدث بعد”.
ويغطي البحث المؤلف من 55 صفحة، مجموعة واسعة من المواضيع، بما في ذلك نتائج الانتخابات والتقلبات في سوق الأوراق المالية، وتفشي الأمراض وكذلك الكشف عن غيرها من التهديدات المحتملة، مثل الكوارث الطبيعية والأحداث الأمنية.
ومع ذلك، لا يمكن توقع كل موضوع ببساطة عن طريق مراقبة سلوك مستخدمي المواقع الاجتماعية، حيث تضمنت الأمثلة غير الناجحة محاولة التنبؤ بنتائج مباريات كأس العالم 2014 باستخدام بيانات تويتر، لكن الدراسة تشير إلى أن النتائج المتكررة والواعدة، تحفز الباحثين لبذل المزيد من الجهد، في محاولة التنبؤ بالمستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *