الدفاع الروسية: “التحالف الدولي” يساهم في توسيع أعمال الإرهابيين

أكد وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو أن استفزازات قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة تسهم في توسيع أعمال التنظيمات الإرهابية في سورية في الوقت الذي حرر فيه الجيش العربي السوري بالتعاون مع سلاح الجو الروسي آلاف الكيلومترات المربعة خلال شهر واحد.

ولفت الوزير الروسي في كلمة له اليوم خلال اجتماع بوزارة الدفاع الروسية نشرت وكالة سبوتنيك مقتطفات منها إلى أنه بعد اعتداء الطيران الأمريكي على طائرة سورية “في منطقة الرصافة جنوب محافظة الرقة أوقفت وزارة الدفاع الروسية الاتصالات مع الجانب الأمريكي في إطار مذكرة التفاهم حول الوقاية من الحوادث وضمان سلامة الطيران”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في 19 الشهر الجاري أن وسائل دفاعها الجوي ستتعامل مع أي جسم طائر كهدف ردا على استهداف طيران “التحالف الدولي” إحدى طائرات سلاح الجو في الجيش العربي السوري في منطقة الرصافة أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في المنطقة.

وذكر شويغو أن “القوات المسلحة السورية بدعم من سلاح الجو الروسي حررت أكثر من 12 ألف كيلومتر مربع و69 منطقة سكنية من تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية خلال شهر حزيران”.

وأوضح الوزير الروسي أن “نجاح الجيش العربي السوري في ريف حلب الشمالي الشرقي عزز تقدمه في منطقة تدمر وفي جنوبي البلاد حيث تقدمت القوات السورية بنشاط على طول الحدود السورية الأردنية” مشيرا إلى أن تقدم الجيش العربي السوري يتم بالتوازي مع “الاستمرار في الحفاظ على اتفاق وقف الأعمال القتالية”.

وفي سياق متصل أشار الوزير الروسي الى أن “عدد الجماعات المعارضة المسلحة التي انضمت إلى اتفاقات المصالحة بلغ 228 إضافة إلى 329 ممثلا عن مناطق سكنية” لافتا إلى أن التوقيع على مذكرة التفاهم بشأن مناطق تخفيف التوتر “أدى إلى خفض عدد الانتهاكات والأعمال العدائية في
سورية”.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *