القنيطرة تكرم الأوائل في شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة

كرمت محافظة القنيطرة أمس 24 طالبا وطالبة من المتفوقين الأوائل على مستوى المحافظة في شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة بجميع فروعها وذلك في قاعة المحاضرات بمديرية صحة القنيطرة في مدينة البعث.

وعبر الطلاب المكرمون عن سعادتهم بهذا التفوق مؤكدين أن ظروف الأزمة التي تمر بها سورية ستزيدهم إصرارا على بذل المزيد من الجهد والتعب والدراسة والاجتهاد ليسهموا في بناء وطنهم.

وأكد محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر خلال لقائه الطلاب الأوائل أهمية التفوق الدراسي في حياة الطالب من خلال خلق مجالات أوسع للإبداع والإنجاز العلمي بما يسهم في تطور المجتمع ورفده بالعقول المبدعة.

وبين عبد القادر استعداد المحافظة لتقديم كل ما من شأنه الإسهام في رفع سوية التعليم ومساعدة الطلاب على استكمال تحصيلهم العلمي متمنياً التوفيق للطلاب والطالبات في مستقبلهم الأكاديمي وخدمة الوطن في مختلف المجالات والتخصصات، ومنوها برعاية المتفوقين علمياً واستثمار طاقتهم الإيجابية في النهوض بمجتمعهم باعتبارهم كنزاً وثروة عقلية وعلمية.

وبين عبد الله الزوري عضو المكتب التنفيذي عن قطاع التربية أهمية التكريم في تشجيع وتحفيز الطلاب على التحصيل الدراسي وإحراز أعلى المعدلات والدرجات، مؤكداً حرص الكادر التعليمي والتدريسي على الاهتمام بجيل الشباب وتنشئتهم على حب الوطن والاستعداد الدائم للدفاع عنه والعمل لبناء ما دمرته يد الإرهاب.‏

من جهته أشار مدير التربية فوزات الصالح إلى أن تفوق الطلاب تأكيد على التمسك بالعلم لمواجهة الأفكار الظلامية التكفيرية مبينا أن طلاب القنيطرة أصروا على تقديم امتحاناتهم رغم اعتداءات التنظيمات الإرهابية المسلحة بقذائف الغدر على الأحياء السكنية والمراكز الامتحانية أثناء تقديم الطلاب لامتحاناتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *