الرئيس المكسيكي ينفي مزاعم ترامب الاتصال به

قال إنريكي بينيا نييتو الرئيس المكسيكي أنه لم يتحدث مؤخرا هاتفيا مع نظيره الأميركي دونالد ترامب بعدما تباهى الأخير أنه اتصل به هاتفيا للإشادة بسياسة واشنطن في الرقابة على الحدود.

وذكرت وكالة فرانس برس اليوم أن مكتب الرئاسة في مكسيكو نفى ذلك مبينا أن الرئيس بينيا نييتو لم يتحدث مؤخرا مع الرئيس ترامب عبر الهاتف.

وأضاف المكتب في بيانه: إن الرئيسين ناقشا مسألة الهجرة آخر مرة خلال لقائهما على هامش قمة مجموعة العشرين في ألمانيا في السابع من تموز الماضي.

وأوضح البيان أن بينيا نييتو أطلع ترامب خلال هذا اللقاء على إحصائيات مكسيكية تظهر أن نسبة المكسيكيين الذين تم ترحيلهم من الولايات المتحدة خلال النصف الأول من العام الجاري انخفضت 31 بالمئة مقارنة بعام 2016 وأن نسبة المهاجرين الذين دخلوا المكسيك من أميركا الوسطى والجنوبية انخفضت 47 بالمئة.

وكان ترامب أدلى بتصريحات أثناء تقديمه كبير موظفي البيت الأبيض الجديد وزير الأمن الداخلي سابقا جون كيلي أشار فيها إلى أن الحدود شكلت مشكلة هائلة تمت حاليا السيطرة عليها بنسبة 80 بالمئة قائلا إن “رئيس المكسيك اتصل بي” مشيرا إلى أن مكسيكو أبلغته بأن عددا أقل بكثير من الناس باتوا يجتازون الحدود في جنوب المكسيك كونهم يعرفون بأنهم لن يعبروا حدودنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *