ريابكوف: تحذير روسي شديد اللهجة للولايات المتحدة

وجه نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، تحذيرا من مغبة إقدام الولايات المتحدة على اتخاذ تدابير ردية على تقليص عدد دبلوماسييها في روسيا، مؤكدا أن الجانب الروسي سيرد على ذلك بشكل فوري.

وقال ريابكوف في مقابلة مع اذاعة «سبوتنيك»: «ما حدث الآن هو أن عدد موظفينا العاملين في الولايات المتحدة بلغ الحد الذي يجب أن يقومون بتقليص عدد دبلوماسييهم في روسيا إليه، العاملين في موسكو وفي ثلاث قنصليات عامة في بطرسبورغ، ويكاتيرينبورغ، وفلاديفوستوك بحلول 1 سبتمبر».

وتابع قائلا: «سنرى كيف سينفذون ذلك ونحن نعتزم الحفاظ على التكافؤ في المستقبل».

واستبعد وجود أسباب لدى الجانب الأميركي للإقدام على فرض قيود جديدة، وقال الدبلوماسي الروسي: «في حال حدث شيء من هذا القبيل، سيكون هناك رد مماثل من جانبنا.. ».

وشدد على أن روسيا حذرت الولايات المتحدة من إمكانية اللجوء إلى خطوات ردية في مجال طرد الدبلوماسيين ومصادرة الأملاك الدبلوماسية.

وقال ريابكوف: «عندما حدثت مصادرة غير قانونية لأملاكنا التي تتمتع بحصانة دبلوماسية، وقام الجانب الأميركي بطرد دبلوماسيينا من واشنطن وسان فرانسيسكو، حذرنا من أن عدم وجود ردة فعل فورة لا يعني أنها لن تكون».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *