بحث الواقع الإغاثي والاجتماعي في طرطوس

ناقشت لجنة الإغاثة الفرعية بطرطوس خلال اجتماعها اليوم في مبنى المحافظة مجموعة من النقاط التي تخص الجانب الإغاثي والاجتماعي وسبل تحسين آليات العمل في الفترة المقبلة.

وأكد نائب رئيس المكتب التنفيذي لمحافظة طرطوس المهندس علي بلال أهمية التعاون بين الجهات المعنية بالعمل الإغاثي لتنسيق الجهود وتنفيذ المبادرات في أطر زمنية محددة.

وأشار بلال إلى ضرورة إخلاء مركز التأمينات الاجتماعية ونقل عدد من الأسر إلى معسكر الطلائع نظرا لحاجة المركز إلى إجراء عمليات الصيانة. إضافة إلى وجود ضغط في بعض المراكز كمركز الكراجات، لافتا إلى الموافقة على المبادرات المقدمة من المنظمات المانحة لعدد من المشاريع التي تخص الجانب الاغاثي وتكليف الجهات المعنية بالمتابعة للوصول إلى النتائج المرجوة.

بدوره أوضح مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار أن التنسيق بين عمل الجمعيات والمنظمات والمديريات المعنية بالشأن الإغاثي يراعي تلبية احتياجات الوافدين والقطاعات التي تساهم في العملية الصحية أو الإغاثية أو التربوية، مبينا أن مشروع الأطراف البيولوجية قيد الدراسة لدى مديرية الصحة وجمعية وطن وهو بحاجة لمزيد من التواصل والمتابعة لتحقيق النتائج المطلوبة.

بدوره مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بطرطوس المهندس رفعت محمد أوضح أنه تم بناء وحدات في معسكر الطلائع وتجهيزها بكل المستلزمات بحيث يمكن استيعاب المزيد من الأسر الوافدة.

وأشارت أمينة سر جمعية المرأة الذكية ضحى أحمد إلى أن هناك مشاريع طبية قائمة من خلال ست نقاط ثابتة في المحافظة ومشروعا طبيا يعنى بحالات سوء التغذية الشديدة والحادة عند الأطفال والنساء المرضعات والحوامل يضم 5 فرق جوالة تغطي ريف المحافظة.

وذكرت مديرة جمعية البتول الخيرية الدكتورة غنوة خضور أنه تم وضع آلية للموافقة على المبادرات الخاصة بمشروع الرعاية الاجتماعية، بالإضافة إلى خطة عمل مركز الرعاية الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *