استشهاد فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها أثناء اعتقاله

استشهد الأسير الفلسطيني الجريح رائد الصالحي من بيت لحم اليوم متأثرا بجروحه التي أصيب بها لحظة اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي في السادس من شهر آب الماضي.

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية للأنباء عن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطيني عيسى قراقع قوله “إنها جريمة بشعة عن سبق الإصرار ارتكبت بحق الأسير الصالحي من مخيم الدهيشة بعدما أطلق جنود الاحتلال النار عليه عند مدخل المخيم وأصابوه بعدة رصاصات في البطن والكبد والفخذ وترك ينزف لمدة طويلة قبل نقله بوضع حرج إلى المستشفى ليبقى تحت أجهزة التنفس الاصطناعي لنحو ثلاثة أسابيع إلى أن فارق الحياة عصر اليوم متأثراً بجروحه الخطيرة”.

وحمل قراقع سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن استشهاد الأسير الصالحي البالغ من العمر 21 عاما موضحا أن جنود الاحتلال أعدموه بإطلاق الرصاص الحي عند اعتقاله من مسافة قريبة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار أمس على مسنة فلسطينية تبلغ من العمر 60 عاما قرب الحاجز العسكري المقام على أراضي بلدة نعلين غرب رام الله بزعم محاولتها تنفيد عملية طعن كما أصيب فتى فلسطيني برصاص قوات الاحتلال خلال قمعها مسيرة في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية بالضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *