الرئيس الروسي: تغير جذري لصالح الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الوضع الميداني في سورية يتغير جذريا لصالح الجيش العربي السوري، معبرا في الوقت نفسه أنه من السابق لأوانه الحديث عن القضاء على الإرهاب.

وربط الرئيس الروسي انطلاق العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية وتثبيت الهدنة، بضرورة استكمال عملية تحرير ريف دير الزور من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وفي ختام قمة “بريكس” بمدينة شيامن الصينية صرح بوتين أن الوضع الميداني في سورية يتغير جذريا لصالح الجيش العربي السوري.

كما أكد بوتين على ضرورة تثبيت نظام الهدنة في مناطق تخفيف التوتر وإطلاق العملية السياسية فور انتهاء العملية العسكرية في دير الزور.

حيث أوضح قائلا “فور انتهاء المعارك في دير الزور، يجب القيام بالخطوة التالية باتجاه تثبيت نظام وقف النار وتعزيز مناطق تخفيف التوتر وإطلاق العملية السياسية.

وفي الوقت نفسه، اعتبر بوتين أنه من السابق لأوانه الحديث عن الانتصار على الخطر الإرهابي، قائلا “هل يمكننا أن نقول إنه تم القضاء على داعش وجبهة النصرة والتنظيمات الإرهابية الأخرى إلى الأبد؟ على الأرجح، من السابق لأوانه الحديث عن ذلك، لكن تغير الوضع الميداني جذريا في الأراضي السورية أصبح واقعا”.

الجدير بالذكر أن وحدات الجيش السوري القادمة على محور السخنة – دير الزور، حققت تقدما كبيرا خلال اليومين الماضيين، واقتربت من تفكيك الحصار المفروض من قبل “داعش” الإرهابي على المدينة وقاعدتها العسكرية، إذ باتت وحدات الجيش القادمة والقوات المتواجدة داخل المدينة تلتقي ناريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *