قوى فلسطينية: فك الطوق عن دير الزور انتصار استراتيجي على الإرهاب

اعتبر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية أن العملية العسكرية التي نجح من خلالها الجيش العربي السوري في فك الطوق عن مدينة دير الزور “انتصار استراتيجي على قوى الإرهاب وداعميهم ويفتح آفاقا جديدة لتحقيق الأمن والسلام في ربوع سورية”.

ورأى التحالف في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن هذه العملية تمثل “صفعة للقوى الدولية والإقليمية وفي مقدمتها أمريكا والكيان الصهيوني وتركيا والسعودية وأدواتهم في المنطقة التي راهنت على مشروع تقسيم سورية”.

وتقدم التحالف بالتهنئة لسورية شعبا وجيشا وقيادة بهذا الانتصار الكبير مؤكدا أن هذا الانتصار سيؤدي إلى نتائج إيجابية لمصلحة القضية الفلسطينية وقضايا الأمة العربية.

من جانبها أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في بيان مماثل أن فك الطوق عن مدينة دير الزور هزيمة ساحقة للمشروع الصهيوني الإرهابي في المنطقة ومحطة فاصلة في مسار المعركة المصيرية التي تخوضها سورية في مواجهة أخطر المشاريع الاستعمارية التي هددت هوية الأمة ومستقبلها.

ولفتت الجبهة إلى أن انتصار سورية الذي يتحقق ميدانيا وسياسيا من معركة إلى أخرى هو “مقدمة للانتصار الكبير بسقوط أوهام العثمانيين الجدد والمشيخات والممالك المتصهينة التي حاولت إسقاط المنطقة في السلة الأمريكية الصهيونية”.

وتوجهت الجبهة بتحية إجلال وإكبار لأبطال الجيش العربي السوري ولكل الحلفاء الذين سطروا ويسطرون البطولات والانتصارات التي ترسم معالم مستقبل حقيقي مشرق لأجيال الأمة الرافضة للذل والخنوع.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة قالت إنه “بعد سلسلة من العمليات الناجحة أنجزت وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة وبإسناد جوى من الطيران الحربي السوري والروسي المرحلة الثانية من عملياتها فى عمق البادية السورية وتمكنت عبر عمليات نوعية وأعمال بطولية من فك الطوق عن أهلنا المحاصرين منذ أكثر من ثلاث سنوات في دير الزور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *