«طب الأسنان التجميلي» في ندوة علمية بحماة

تركزت محاور الندوة العلمية التي نظمها فرع نقابة أطباء الأسنان في حماة بالتعاون مع مديرية الصحة ومركز الرواد لتجهيزات ومواد طب الأسنان اليوم حول الجديد في مجال طب الأسنان التجميلي ومعايير التطابق الجمالي للتعويض الخزفي والارتكاسات العصبية وذلك بمشاركة 40 طبيبا وطبيبة.

وأكد رئيس فرع نقابة أطباء الأسنان في حماة الدكتور مخلص الجندي أهمية الندوات العلمية التي تفرضها طبيعة العصر الذي تتسارع فيه تطورات العلوم مبينا ضرورة التزام الأطباء بمواكبة آخر المستجدات العلمية ليحافظوا على سوية مهنية عالية.

وتناول الدكتور محمد سامي حافظ والدكتور عبد المعين جمال في الندوة التي أقيمت بصالة مركز ثقافي مدينة سلمية معايير التطابق الجمالي للتعويض الخزفي وتركيب التيجان والجسور السنية والتركيبات الخزفية وذلك من أجل تأمين الناحية التجميلية للأسنان متطرقين لعدد من الأمراض العامة وعلاقتها بجراحة الفم وحقائق علمية في حالات مرضى الدرد الكامل.

من جانبهما استعرض الدكتور علي كلثوم والدكتور وائل ظريف العديد من الحالات الجراحية التي تهم كل طبيب أسنان ممارس مشيرين إلى أن نجاح زراعة الأسنان يتطلب وضع خطة المعالجة من قبل اختصاصي صحة فموية مع مراعاة فوائد ومخاطر العلاج على حد سواء وتجنب المعالجات غير الواقعية وتوضيح الخطة التعويضية بعد الزرع مع الأخذ بعين الاعتبار النواحي المادية للمريض.

كما تضمنت الندوة محاضرة لشركة أفاميا للصناعات الدوائية بحماة التي تضم مجموعة من الشركات للصناعات الدوائية والتسويقية قدمها أنس العاصي، مبينا أن الهدف من المشاركة تسليط الضوء على ما شهده مجال تصنيع الأدوية وخاصة السنية في سورية من تطور كبير رغم الاعتداءات الإرهابية التي طالت معامل الصناعات الدوائية.

وأقيم على هامش الملتقى معرض علمي للمواد الخاصة بزراعة الأسنان وتجميلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *