مطالب بترميم الحفر وصيانة شوارع دمشق قبل فصل الشتاء

جدد أعضاء مجلس محافظة دمشق مطالباتهم بضرورة إيلاء الاهتمام اللازم لشوارع دمشق وأحيائها والإسراع في ترميم الحفر والمطريات وتزفيتها قبل قدوم فصل الشتاء، ورفع مستوى النظافة وزيادة عمالها ولا سيما في الأسواق ومناطق السكن العشوائي.

وأكد أعضاء المجلس خلال الدورة الخامسة للمجلس لهذا العام أهمية متابعة موضوع إشغالات الأرصفة في مختلف مناطق دمشق ومعالجة تعدي الأكشاك على مساحات إضافية وإعادة تأهيل حدائق دمشق وإلزام أصحاب المطاعم في منطقة باب توما باحترام الآداب العامة والقواعد والأصول كونها تحولت إلى ملاه ليلية ومنعهم من تقديم المشروبات على الأرصفة.

وطالب الأعضاء بحصر وتوصيف ودراسة العقارات المؤجرة والتي أعيدت لأصحابها متسائلين عن عدم وصول قيود عقارات داريا الشرقية المشملة بالمرسوم التشريعي 66 وعن موعد تخصيص السكن البديل من قبل المحافظة لمنطقة خلف الرازي، والإسراع بدفع بدلات الإيجارات للمواطنين قبل إخلاء المنازل وأسباب توقف شبكات الانترنت باستمرار وضرورة معالجة الخط الإنهدامي في منطقة مزة 86.

وفي إطار رده على التساؤلات أشار مدير الصيانة في المحافظة المهندس جمال ابراهيم إلى أن هناك متابعة من قبل المديرية لحي مزة 86 كما تم رصد المبالغ اللازمة لتأمين وصيانة مختلف الخدمات من صرف صحي وكهرباء وصيانة طرقات وغيرها، مبينا أن المديرية تتابع مع المتعهد الذي نفذ طريق أوتوستراد الفيحاء لاستكمال تزفيته بعد أن غرم لأكثر من مرة بمبالغ كبيرة، بينما أكد عضو مجلس الشعب عهد الكنج انه تم رصد 187 مليون ليرة لمنطقة مزة 86 وسيتم تنفيذ مختلف الاحتياجات الخدمية اللازمة لها بالتعاون مع مختلف الوزارات المعنية.

من جهته أوضح عضو المكتب التنفيذي للتخطيط والإحصاء والبرامج والموازنة فيصل سرور انه تم تنظيم 20 ألف ضبط إشغال أرصفة لكن هذا الموضوع يحتاج إلى متابعة أكبر من قبل مهندسي دوائر الخدمات لمعالجته.

من جانبه بين مدير دوائر الخدمات المهندس طارق النحاس ان الخدمات تقوم بشكل دوري بإزالة البسطات والإشغالات العشوائية وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين، موضحا أنه تم إعداد مشروع لقوننة إشغالات الأرصفة وتحديد المهن المسموح لها العمل ضمن الأقبية، لافتا إلى انه تم توجيه إنذارات بالإخلاء لنحو 28 منزلا في منطقة مزة 86 تقع على الخط الانهدامي.

بدوره طلب رئيس المجلس المهندس عادل العلبي من مختلف المديريات العمل الحثيث لمعالجة النواقص الخدمية لمدينة دمشق ولا سيما فيما يتعلق يصيانه الحفر والشوارع داعيا المواطنين إلى التعاون مع عمال المحافظة للحفاظ على نظافة أحيائهم وعدم وضع القمامة خارج الحاوية.

وأكد العلبي أنه سيتم العمل على إصلاح ما يمكن إصلاحه من آليات لسد النقص الحاصل واستقدام آليات جديدة في حال توافرت السيولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *