ريابكوف: واشنطن لم تقدم توضيحات حول تواجد عسكرييها بمناطق الإرهابيين في سورية

اعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة لم تقدم توضيحات مقنعة بشأن تواجد عسكرييها في مناطق سيطرة الإرهابيين في سورية مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الاتصالات بين الطرفين لا تزال مستمرة.

ونقل موقع روسيا اليوم عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قوله خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم إن “التساؤلات حول الصور التي تظهر وجود آليات أمريكية في مناطق سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في محافظة دير الزور التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية تبقى حتى الآن من دون رد” مضيفا إن “ذلك يدفع موسكو إلى استنتاجات معينة”.

وتابع الدبلوماسي الروسي قائلا إنه “من المهم أن ذلك لم يسفر عن نسف وتجميد الاتصالات بين موسكو وواشنطن بشأن سورية” موضحا أن “هذه الاتصالات لا تزال مستمرة مع التركيز على الوضع في محافظة دير الزور”.

وأضاف ريابكوف إن “روسيا والولايات المتحدة تواصلان على وجه الخصوص الحوار من أجل ضمان سريان اتفاق مناطق تخفيف التوتر وأن هذا الحوار مثمر”.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الروسية نشرت قبل أيام صورا التقطت من الجو تظهر آليات أمريكية في مناطق سيطرة تنظيم داعش الإرهابي بمحافظة دير الزور.

إلى ذلك أعرب ريابكوف عن أسف بلاده لمواصلة الولايات المتحدة اتباع سياسة ازدواجية المعايير فى تصنيف الإرهابيين إلى “إرهابيين طيبين وسيئين” في سورية وقال ريابكوف إن “موسكو تعرب عن أسفها لأن الولايات المتحدة لا تزال مستمرة بلعبة إرهابيين طيبين وسيئين في سورية” مضيفا إن “اللعبة الأمريكية” في ظل الإدارة الأمريكية السابقة تتواصل حتى الآن لسوء الحظ وهي “لعبة الإرهابيين السيئين والجيدين” محذرا من “المآسي التي ستنتج عن مثل هذه اللعبة”.

وكان ريابكوف أكد أمس أن “الولايات المتحدة تدعي محاربة تنظيم داعش الإرهابي في سورية بينما أفعالها على الأرض تثبت عكس ذلك” داعيا واشنطن إلى إثبات التزامها بمكافحة الإرهاب في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *