حلب: أهالي الحمدانية وصلاح الدين يطالبون بتعبيد الشوارع وتحسين الرغيف

دعا أهالي أحياء الحمدانية وصلاح الدين خلال اللقاء الجماهيري الذي نظمته شعبة التربية الثانية لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم في مدرسة أحمد توفيق مالك في الحمدانية مع محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب للحزب فاضل نجار بحلب باستكمال تعبيد وإنارة الشوارع والساحات العامة وترحيل السيارات القديمة المتوقفة في الشوارع وتأهيل المنظومة الكهربائية في حي صلاح الدين وتحسين نوعية الرغيف.

وطالب الأهالي بالتشدد في قمع مخالفات رمي القمامة وهدر المياه وزيادة عدد وسائط النقل العامة ومراقبة عمل الميكروباصات واستكمال صيانة المدارس المتضررة جراء الإرهاب وملء الشواغر فيها وتسيير دوريات شرطية ليلية في مختلف الشوارع وافتتاح دائرة لتوثيق عقود الآجار في الحمدانية.

ونوه المحافظ بالجهود المبذولة لتحسين الواقع الخدمي لمختلف الأحياء والمناطق السكنية مشيراً إلى أنه بعد تطهير حلب من الإرهاب تم وضع خطة متكاملة لإعادة تأهيل البنى التحتية والمرافق الخدمية لافتا إلى أن كل ما طرح من مداخلات سيكون محط اهتمام ومتابعة من المديريات الخدمية المعنية.

بدوره أشار أمين فرع حزب البعث إلى أهمية دور لجان الأحياء في التواجد الميداني والتواصل المباشر مع المواطنين والعمل على أن يكونوا عين المواطن ولسان حاله وبذل المزيد من الجهود لحل المشكلات الخدمية الطارئة.

وقدم مديرو المؤسسات الخدمية عرضاً عن الأعمال والخطط التي نفذت وردوداً على الأسئلة والمداخلات التي قدمها الحضور.

وعقب الاجتماع قام محافظ حلب وأمين الفرع بجولة تفقدية على مخبز الحمدانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *