ثمانية أيام.. مهلة الحكومة الإسبانية لتراجع كتالونيا عن قرار الانفصال

أمهل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي حكومة إقليم كتالونيا ثمانية أيام للتخلي عن سعيها للانفصال عن إسبانيا، ملوحا بتعليق الحكم الذاتي للإقليم وإلحاقه بالحكومة الإسبانية المركزية.

وسائل إعلامية نقلت عن راخوي قوله في خطاب تلفزيوني بعد اجتماع للحكومة لدراسة ردها على الخطوة التي أقدم عليها الإقليم، أن الحكومة وافقت على أن تطلب رسميا من الحكومة الكتالونية تأكيد ما إذا كانت أعلنت استقلال كتالونيا بغض النظر عن الارتباك الذي نشأ بشأن تنفيذه.

كما أشار إلى أنه أبلغ البرلمان الإسباني أن الحكومة الكتالونية أمامها حتى 16 من الشهر الجاري للرد.

وإذا أكد بودجمون أنه أعلن الاستقلال فسيتم إمهاله ثلاثة أيام إضافية تنتهي في التاسع عشر 19 من الشهر الجاري للعدول عن ذلك، وفي حال رفضه فمن المتوقع أن يلجأ راخوي إلى المادة 155 من الدستور الإسباني التي تخوله عزل حكومة الإقليم والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *