اللاذقية: مساعدات إنسانية من جمهورية بيلاروس للمتضررين من الإرهاب

تسلمت محافظة اللاذقية أمس دفعة جديدة من المساعدات المقدمة من الشعب البيلاروسي وذلك في مرفأ اللاذقية تمهيدا لتوزيعها على العائلات المتضررة من جرائم التنظيمات الإرهابية التكفيرية.

وتضمنت المساعدات مجموعة من المعلبات وأغذية متنوعة للأطفال إضافة إلى 2500 قطعة ملابس ومواد إغاثية متنوعة ستوزع على مئات العائلات في محافظات اللاذقية ودمشق وحمص.

وقال محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم: إن هذه ليست المرة الأولى التي تقدم فيها الحكومة البيلاروسية مساعدات للشعب السوري حيث تم في الفترة الماضية توزيع مساعدات مماثلة على الأسر المتضررة من الحرب الإرهابية على سورية، مؤكدا أن مثل هذه الخطوات تعزز العلاقات بين الشعبين وموقفهما المشترك من الإرهاب العالمي ومحاربته وعدم خضوع البلدين للإملاءات الغربية والهيمنة الأمريكية.

ولفت السالم إلى أن العلاقات بين البلدين لا تقتصر على هذا الجانب فحسب بل تتعداه إلى عقد عدة اتفاقات في مجالات النقل والاقتصاد والصحة والمشاركة في إعادة إعمار سورية.

من جهته أشار السفير البيلاروسي الكسندر بونوماريف إلى حرص الشعب والحكومة البيلاروسية على تقديم أكبر قدر من المساعدات للشعب السوري تعبيرا عن مساندته ودعم صموده، لافتا إلى أن التوزيع سيبدأ خلال أيام من خلال حملات منظمة بحيث تصل المساعدات إلى مستحقيها من أطفال المهجرين وأبناء الشهداء الذين ارتقوا خلال الحرب الغادرة على سورية.

وأكد بونوماريف أن دفعة جديدة من المساعدات ستصل الى سورية قريبا، مبينا أن المساعدات يتم توزيعها بمشاركة موظفين من وزارة الحالات الطارئة البيلاروسية والسلطات المحلية في المحافظات بدعم من وزارة الإدارة المحلية والبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *