الخارجية الروسية: موسكو سترد على خطوات واشنطن “غير الودية”

ذكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو منفتحة للعمل مع الولايات المتحدة في جميع القضايا، لكنها سوف ترد على الخطوات غير الودية وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل.

لافروف صرح لصحيفة “ليبيرو” الإيطالية أنه من الصعب بالنسبة لروسيا أن تنتظر أي خطوات إيجابية من واشنطن، بسبب الروسوفوبيا المتفشية وراء المحيط، إذ تبقى قدرات التعاون في القضايا الدولية والثنائية بشكل ملموس غير مفعلة.

كما أعرب عن أمله في أن تجد هيئات الاتحاد الأوروبي بنفسها القوة للامتناع عن بناء السياسة الروسية على مبدأ “القاسم المشترك الأدنى”، وروسيا من طرفها ستعزز التعاون مع الاتحاد الأوروبي بالسرعة التي يتقبلها الشركاء الأوروبيون.

وزير الخارجية الروسي أداء إدارة ترامب، حيث أن كثيرا من الأعمال التي تتخذها تحمل طباعا عفويا، والأمر لا تختلف كثيرا عن إدارة أوباما.

وأضاف أنه نتيجة اللوبي المضاد لروسيا في واشنطن، يتم اتخاذ خطوات جديدة في قطاعات مختلفة، بما في ذلك توسيع القيود الأحادية الجانب، وتنفيذ الخطط العالمية المضادة للصواريخ، وتوسيع الوجود العسكري للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي عند حدود روسيا، والجهود الرامية إلى التشكيك في السياسة الخارجية الروسية.

هذا وكان سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، قد أعلن خلال زيارة إلى سان فرانسيسكو، أن وزارة الخارجية الأمريكية رفضت بشكل غير مبرر السماح له زيارة المقرات الدبلوماسية الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *