«نحو آلية مؤسساتية للنهوض بالمرأة السورية» في ورشة عمل لمركز مداد

ناقشت المشاركات في ورشة العمل التي نظمها مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” أمس تحت عنوان “نحو آلية مؤسساتية للنهوض بالمرأة السورية” الأسباب الموجبة لقيام آلية مؤسساتية سورية للنهوض بأوضاع المرأة السورية وقدمن مقترحات بناءة لبلورتها وتطويرها .

واستعرضت عضو الهيئة العلمية لمركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” الدكتورة أنصاف حمد في بحثها الذي عرضته للنقاش في الورشة وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة والحملة المرافقة له هذا العام التجارب السابقة في سورية لما آلت إليه أوضاع المرأة وقدمت مجموعة من السيناريوهات الممكنة والمحتملة لشكل الآلية المقترحة ونقاط ضعف وقوة كل منها.

وأشارت الدكتورة حمد إلى المهام الأساسية التي يمكن أن توكل الى المرأة بالمقارنة مع التجارب المشابهة في الدول العربية مبينة الصعوبات والتحديات التي يمكن أن تقف في وجه إنشاء هذه الآلية وخاصة ما يتصل منها بظروف الحرب على سورية.

يذكر أن “مداد” مؤسسة بحثية مستقلة تأسست عام 2015 مقرها مدينة دمشق تعنى بالسياسات العامة والشؤون الإقليمية والدولية وقضايا العلوم السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والقانونية نظريا وتطبيقيا، إضافة إلى الدراسات المستقبلية الاستشرافية وتركيزها على السياسات والقضايا الراهنة ومتابعة السياسة المحلية والإقليمية والدولية على أساس النقد والتقييم واستقصاء التداعيات المحتملة والبدائل والخيارات الممكنة حيالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *