مقتل خمسة أطفال يمنيين في مجزرة جديدة لطيران العدوان السعودي

ارتكب طيران العدوان السعودي مجزرة جديدة في مديرية أرحب بمحافظة صنعاء راح ضحيتها خمسة أطفال.

وقال نصير الحباري مدير منطقة أرحب لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” أن “طيران العدوان استهدف عصر اليوم بغارة أطفالا يلعبون كرة القدم في محيط جامعة أرحب ما أدى إلى استشهاد خمسة أطفال وإصابة أخرين”.

كما أشار الحباري إلى ارتفاع ضحايا غارات العدوان على وقفة احتجاجية تضامنية مع القدس وبمناسبة مرور 1000 يوم من الصمود في وجه العدوان السعودي صباح اليوم إلى خمسة أشخاص”.

وكان الحباري أعلن في وقت سابق اليوم أن “طيران العدوان استهدف بأربع غارات وقفة تضامنية مع القدس ومع مرور ألف يوم من الصمود في وجه العدوان ما أدى إلى استشهاد أربعة يمنيين بينهم طفل كحصيلة أولية وإصابة أكثر من 20 مواطنا بإصابات بالغة”.

كما شن طيران تحالف العدوان سلسلة غارات استهدفت المنشات المدنية والبنى التحتية في مديرية موزع بتعز ومديرية خب والشعف بالجوف ومنطقة الجر بحجة.

وفي رد الجيش واللجان الشعبية على غارات العدوان ومرتزقته أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان اليوم صاروخ زلزال 2 وعددا من قذائف المدفعية على تجمعات المرتزقة في أطراف منطقة الحول بنهم موقعة قتلى ومصابين في صفوفهم.

وخلف عدوان النظام السعودي على اليمن منذ أذار عام 2015 عشرات آلاف القتلى والجرحى ودمارا هائلا في البنى التحتية بالبلاد إضافة إلى معاناة اليمنيين من المجاعة وانتشار الأوبئة والأمراض جراء الحصار الخانق الذي يفرضه تحالف العدوان على منافذ البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *