فيلم «حرائق» يبدأ عروضه في دار الأسد للثقافة باللاذقية

بدأت مساء أمس العروض الجماهيرية للفيلم الروائي الطويل “حرائق” من تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج المؤسسة العامة للسينما في صالة دار الأسد للثقافة بمدينة اللاذقية.

ويرصد الفيلم الأزمة في سورية من الناحية الإنسانية في ظل الحرب الإرهابية التي تتعرض لها من خلال أربع نساء يكافحن من أجل حياة أفضل.. وذلك من خلال انفجار يحدث ضمن مهرجان احتفالي حيث يعرض العمل كل الشخصيات أثناء الانفجار وكيفية وجودها قبله وبعده.

المخرج محمد عبد العزيز أوضح إن الفيلم مهدى لكل النساء اللاتي يكافحن لحياة أفضل ويحكي عن حياة نساء سوريات وصراعهن اليومي سواء مع الإرهاب أو على المستوى الاجتماعي والمعيشي، معتبرا أنه مع وجود الكثير من النساء اللواتي حققن ذاتهن يبقى هناك شريحة منهن يعتبرن من المسحوقات ويكافحن لحياة أفضل وأكد عبد العزيز أن عرض الفيلم باللاذقية هو “مناسبة للتذكير بمن بقي من مخطوفين من أبناء ريف المحافظة الشمالي من أطفال ونساء الذين اختطفتهم التنظيمات الإرهابية”.

ويؤدي أدوار البطولة في الفيلم الحائز على جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي والجائزة الذهبية كأفضل فيلم متكامل من مهرجان روتردام للسينما العربية في هولندا كل من رنا ريشة وجفرا يونس وآماني ابراهيم ونانسي خوري وولاء عزام ونغم ناعسة ومؤيد رومية ومازن جبة وآخرين ويضم فريق عمل الفيلم “مدير الإنتاج باسل عبد الله” إضاءة وتصوير وائل عز الدين “مونتاج رؤوف ومعتز ظاظا” “ديكور وسام درويش” “ملابس ريا قطيش” صوت ابراهيم الصباغ” مكياج مروان مارديني” مخرج منفذ سوار زركلي.

يشار إلى أن فيلم حرائق هو ثالث الأفلام الروائية الطويلة التي يخرجها عبد العزيز لمصلحة المؤسسة العامة للسينما بعد فيلمي ليلى والرابعة بتوقيت الفردوس الذي نال جائزة لجنة التحكيم الخاصة في فئة المسابقة الكبرى لدول البحر الأبيض المتوسط بمهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته الـ31 ويستمر عرض الفيلم باللاذقية ثلاثة أيام وينتقل بعدها للعرض في طرطوس وحمص خلال هذا العام ومع بداية العام القادم في السويداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *