احتفالاً بالميلاد.. تقديم التهاني في كنائس قطنا وجديدة عرطوز باسم الحزب

بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح رسول المحبة والسلام قام الرفيق المهندس محمد كبتولة عضو قيادة فرع ريف دمشق للحزب يرافقه وفد حزبي ورسمي على مستوى منطقة قطنا بزيارة الكنائس في مدينة قطنا وجديدة عرطوز وتقديم التهاني بالمناسبة

وخلال اللقاء قدم الرفيق المهندس محمد كبتولة عضو قيادة الفرع  التهاني بحلول اعياد الميلاد واقتراب رأس السنة الميلادية، باسم قيادة الفرع، وقال: نعيش اليوم أجواء الميلاد المجيد ميلاد رسول المحبة والسلام، وهي تحل علينا هذا العام وسورية تتعافى  وتنفض غبار الحرب التي امتدت منذ ال2011 تلك الحرب الارهابية التي استهدفت أول ما استهدفت السلام والأمن والأمان وحاولت القضاء على اللحمة الوطنية وتدمير البلاد واستهداف المقدسات المسيحية والاسلامية بلا تمييز، فالارهاب لا يفرق بين الأديان لأنه عدو لها جميعاً.

وبفضل الله وبفضل قيادتنا الحكيمة وبسالة جيشنا استطعنا الصمود والوقوف بوجه ذلك الارهاب، ودحره والحفاظ على المقدسات والأهم كان حفاظنا على الهوية القومية العربية الجامعة، واستمرار السوريين جنباً الى جنب مدافعين عن وطنهم من كل الأديان والمشارب وسقط الشهداء وامتز الدم السوري بتراب الوطن الغالي ولا نزال نقاوم ونقاتل الارهاب اينما حل، فسورية كانت دوما مثالاً للوحدة الوطنية والتآخي وستبقى كذلك.

وثمن الرفيق كبتولة تضحيات الشهداء الأبرار مؤكداً ضرورة الاستمرار في دعم وتلبية حاجات ذويهم، ودعم الشهداء الأحياء جرحى الحرب الذين قدموا قطعاً من أجسادهم في سبيل الوطن، فكانت جراحهم منارة أضائت وأرواح الشهداء طريق النصر المحتوم.

بدورهم شكر رجال الدين اعضاء الوفد وبادلوهم التهاني وتنموا ان يحل السلام في كل بقاع سورية وأن يكون العام القادم عام السلام على السوريين.

ضم الوفد الرفيق اسامة مال امين شعبة قطنا والرفاق اعضاء قيادة الشعبة وأمناء الفرق الحزبية ورئيس شعبة الاوقاف وعدد من المشايخ ورؤساء المنظمات الشعبية على مستوى منطقة قطنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *