صحف مدريد: زيدان حاول تقمص مورينيو

لا تزال الصحافة المدريدية غاضبة من مدرب نادي ريال مدريد زين الدين زيدان، الذي فضل إشراك ماتيو كوفاسيتش بدلاً من إيسكو في مباراة الكلاسيكو الأخيرة، التي انتهت بفوز برشلونة بثلاثية نظيفة على ملعب “سانتياجو برنابيو”.

وكتبت صحيفة “ماركا” تقريرًا بعنوان “اليوم الذي تقمص فيه زيدان شخصية مورينيو”، ويتحدث عن تفضيل المدرب الفرنسي الخطط التكتيكية على إدخال لاعب بفنيات إيسكو، في تصرف يشبه ما يفعله جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الحالي في الفرق التي يدربها.

وقالت الصحيفة إن نجاح كوفسيتش في كلاسيكو السوبر ليس معيارًا، خاصة أنه شارك بسبب غياب لوكا مودريتش، مشيرة إلى أن الشوط الأول من الكلاسيكو لم يكن بذلك النجاح حتى يقال إن الخطة كنت تسير بشكل جيد.

وأضافت الصحيفة: “ريال مدريد كان مجبرًا على الفوز.. فقد كان الأجدر بزيدان إشراك إيسكو، أو حتى الاعتماد على ثلاثي BBC، ليلعب ريال مدريد بطريقته المعهودة”.

وأكملت: “لكن هذا ما لم يحدث، ففاز برشلونة بالمباراة، وخسر ريال مدريد الليجا في ديسمبر.. والأسوأ أن برشلونة سيفوز بالبطولة مع شعوره بالملل لسهولة ذلك، كما كان يفعل الدراج إندوريان في طواف فرنسا”.

وضربت الصحيفة المثال بلاعب خط وسط برشلونة، البرازيلي باولينيو، الذي يصل إلى مناطق الخصم باستمرار في نزعة هجومية غير مسبوقة، ولا يتقيد بقواعد التحركات التي يفرضها مركزه.

وأردفت قائلة: “باولينيو يكسر الخطوط من أجل تسجيل الأهداف، وكأنه ينافس على لقب الهداف”، كما وصفته بالذكاء حينما صرح: “شرف لي أن أركض في الملعب من أجل ميسي”.

وأنهت الصحيفة تقريرها مذكرة بأن البارسا استطاع النهوض من الضربة التي تلقاها في السوبر الإسباني أمام ريال مدريد في بداية الموسم، بفضل “الصمت، والحذر، والفاعلية، والتفاؤل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *