علماء يكتشفون طريقة جديدة لتأخير الشيخوخة

ابتكر علماء أمريكيون من جامعة كنتاكي الأمريكية طريقة جديدة لتأخير الأعراض السلبية للشيخوخة عبر تنشيط الخلايا العصبية المسؤولة عن التقدم بالعمر.

وأظهرت الدراسة التي أجراها العلماء الأمريكيون أن زيادة نشاط الجين المسؤول عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي للكالسيوم في الخلايا العصبية بالدماغ تؤدي إلى استعادة الخلايا العصبية لوظائفها الحيوية بشكل ممتاز وتمنع التغيرات المرتبطة بالتقدم في العمر لدى الثدييات أما انخفاضه فهو الذي يسبب الشيخوخة.

وبناء على هذا الاستنتاج قام العلماء بإدخال الحمض النووي اللازم عبر الفيروسات إلى أدمغة جرذان بأعمار مختلفة فازداد تمثيل الكالسيوم للخلايا العصبية بمنطقة الحصين في أدمغتهم ومن ثم فإن تنشيط الأدمغة بهذا الجين جعل القوارض تحل مسائل معقدة كالخروج من المتاهات.

وكانت دراسات أمريكية عدة تناولت طرق درء الشيخوخة وجد الباحثون خلالها أن الفطر يحارب الشيخوخة لاحتوائه على مضادات أكسدة بنسبة عالية جدا ما يجعله مصدرا غذائيا للمحافظة على الشباب ومكافحة الشيخوخة.

ويجمع الخبراء والباحثون على أنه لا يمكن تفادي الشيخوخة أبداً ولكن يمكن تأخيرها أو علاج آثارها وأعراضها حتى مرحلة معينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *