بعد التطهير.. بيت جن ومزرعتها والمناطق المحيطة تستعد لاستعادة الحياة الطبيعية

بعد عودة أكثر من 500 عائلة من الأهالي إلى بيت جن ومزرعتها، قام الرفيقان أمين فرع ريف دمشق للحزب أحمد همام حيدر والمحافظ علاء إبراهيم بجولة تفقدية على بلدات مغر المير ومزرعة بيت جن وبيت جن وبيت سابر وحينة.

وعبّر الأهالي عن رغبتهم باستعادة الحياة الطبيعية، وطالبوا بسرعة إرسال الورشات المتخصصة في صيانة شبكات الكهرباء والماء وإزالة الأنقاض، نظراً لحجم الدمار الكبير خاصة في بلدة مغر المير، كما طالبوا بإرسال المواد الأساسية والمساعدات الإنسانية والمحروقات ومستلزمات الزراعة من أسمدة ووقود وفتح الطرقات وصيانتها.

ولفت الرفيق أمين الفرع إلى أن حالة الأمن والاستقرار التي تشهدها المنطقة كانت نتيجة الانتصارات التي حققها بواسل الجيش العربي السوري،

مؤكداً أنه سيتم العمل بالتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات لإعادة كل مواطن تهجّر من منزله بفعل الإرهاب، وكل فلاح إلى أرضه، وتسوية وضع كل شاب غرر به، وبيّن أن ما نفذ من خطوات خيرة عبر عن رغبات أبناء هذه المنطقة، المشهود لهم بحبهم لأرض وطنهم، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي تبذل من القيادة والمحافظة لإعادة الحياة إلى قرى وبلدات هذه المنطقة لتمكين جميع الأهالي من العودة والبدء في زراعة أراضيهم وتسويق محاصيلهم، وأعرب الرفيق أمين الفرع عن فرحته بلقاء أهالي المنطقة، التي حاول الصهاينة جعلها حزام أمان لهم، ولكنهم فشلوا بتضحيات الجيش العربي السوري البطل، ودعم الشرفاء من أهالي هذه البلدات، الذين دعموا الجيش لإتمام المصالحة وإخراج الإرهابيين من المنطقة بالكامل، ليصبح الريف الجنوبي الغربي لدمشق طاهراً من الإرهاب.

ومن قرية مغر المير، أكد محافظ ريف دمشق أن المحافظة ستباشر اعتباراً من اليوم إعادة تأهيل البنى التحتية وما خربه الإرهاب في تلك البلدات، وستوفّر جميع الاحتياجات ومتطلبات الحياة الكريمة والآمنة للمواطنين، وأضاف: مع عودة الأمن والأمان ستبدأ المحافظة بصيانة شبكات الكهرباء والهاتف والمياه والصرف الصحي وتوفير كل احتياجات المواطنين الخدمية، وستعمل بالتعاون مع الأهالي، وبعض المنظمات الدولية ،لاستعادة ألق تلك القرى والبلدات، التي تعد من أهم المناطق الزراعية والسياحية.

وخلال اجتماع جماهيري موسّع في بلدة بيت سابر، أكد المحافظ أن جميع المطالب ستكون محل اهتمام وتنفيذ، مكلفاً مديري الخدمات الفنية والكهرباء والمياه والهاتف والصرف الصحي وأعضاء المكتب التنفيذي المختصين ورؤساء المجالس المحلية البدء فوراً بوضع الدراسات اللازمة لإعادة تأهيل البنى التحتية في هذه المناطق.

وفي منطقة سعسع قدّم أمين الفرع والمحافظ وصحبهما واجب العزاء لبعض أسر الشهداء، مؤكدين أن دماء الشهداء الذين بذلوا أرواحهم في سبيل رفعة الوطن ستكون نوراً نستضيء به وسنعمل لتقديم جميع احتياجات ذويهم وأسرهم.

رافق الوفد عدد من اعضاء قيادة الفرع وقيادة شعبة قطنا والمدراء الاداريون في المنطقة ومدراءء الخدمات على مستوى المحافظة

ريف دمشق – بلال ديب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *