الطلاب السوريون يشاركون بالمخيم الشتوي للأطفال في بيلاروس

انطلقت أمس فعاليات مخيم الأطفال الشتوي في جمهورية بيلاروس في العاصمة مينسك، ويستمر لغاية الـ 29 من الشهر الحالي، حيث يشارك فيه عدد من طلاب معاهد الموسيقا والباليه التابعة لوزارة الثقافة.

وبين الموسيقي محمد زغلول مدير مديرية المعاهد الموسيقية والباليه له أن طلاباً من مدرسة الباليه ومعهد صلحي الوادي بدمشق التابعين للمديرية يشاركون في المخيم الذي يقام بدعوة من جمهورية بيلاروس وهو الثاني من نوعه، حيث سبقه مخيم صيفي العام الفائت.

وأشار زغلول إلى أن الدعوة تمت عن طريق وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل كونها الجهة المسؤولة على تنظيم الفعاليات مع الجانب البيلاروسي الذين حدد شروط المشاركة في المخيم وتتعلق بالعمر ونوعية المشاركة والتحضير، حيث تم بعدها اختيار 15 طالباً من مدرسة الباليه و16 من معهد صلحي الوادي ضمن معايير التفوق الدراسي في المعهد أو المدرسة.

وتأتي أهمية المشاركة بحسب زغلول كونها أتت بعد انقطاع لفترة طويلة عن هذه المشاركات نتيجة الحرب على سورية قائلاً: إن “أطفالنا المبدعين الذين عاشوا سنوات عمرهم الأولى وسط ظروف الحرب على بلدنا تحدوا كل ذلك وكانوا متفوقين في دراستهم الموسيقية رغم نقص الكادر التدريسي ولا سيما ضمن اختصاص الباليه” مبيناً أن الأطفال السوريين سيقدمون فقرات فنية منوعة في حفل افتتاح نشاطات المخيم.

ويتضمن المخيم عدة فعاليات رياضية وفنية ومسرح وموسيقا وفنون مختلفة كنوع من التبادل الثقافي المهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *