السلطات التركية تلقي القبض على وزير صحة “داعش”

ألقت السلطات التركية القبض على كفاح بشير حسين، المسؤول عن “ديوان الصحة” في تنظيم “داعش” الإرهابي و13 آخرين، خلال عملية أمنية في ولاية شانلي أورفا جنوب البلاد.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر أمنية أن العملية نفذتها فرق مكافحة الإرهاب والاستخبارات بمديرية أمن ولاية “شانلي أورفا”, موضحة أنه استنادا إلى المصادر فإن العملية جاءت بناء على معلومات استخباراتية أفادت بعبور مجموعة من تنظيم داعش الإرهابي، بينهم قادة ومسؤولون بالتنظيم، من سوريا لتركيا، بواسطة مهربين.

وأوضحت المصادر إلى تسلل المجموعة المذكورة إلى تركيا كان بمعرفة وسيطرة ثلاثة تنظيمات كردية هي حزب العمال، والذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي، المصنفان إرهابيين بتركيا، واتحاد المجتمعات الكردية. لافتة إلى أن قوات الأمن التركية أوقفت 12 شخصا عبروا إلى تركيا من الجانب السوري، فيما قدم سوريان لهم الدعم من داخل تركيا.

وكشفت المصادر الأمنية التركية أن الموقوفين، هم 7 جزائريين، واثنان من السوريين، وعراقيان، وهولندي، وبريطاني من أصل مغربي، ومصري.

وأقر الدكتور كفاح بشير حسين، أحد العراقيين المشتبه بهما خلال التحقيق بأنه أمير ما يسمى بـ(ديوان الصحة) في تنظيم “داعش” الإرهابي,  واعترف بأنه أحد مؤسسي التنظيم  وأن تحت إمرته ما بين 6 إلى 7 أمراء آخرين.

كما كشف بأنه كان من ضمن مؤسسي جماعة التوحيد والجهاد عام 2004، وفيما بعد شارك بأنشطة تنظيم القاعدة في العراق.

وقد أحالت مديرية الأمن القيادي في تنظيم “داعش” الإرهابي والموقوفين الـ13 الآخرين إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات معهم، كما عرضوا على محكمة مناوبة، قررت اعتقال 13 من المقبوض عليهم، وإطلاق سراح الموقوف المصري، شريطة الخضوع للمراقبة القضائية.

وبحسب المصدر تبين أن بين الموقوفين اثنين مدرجان على النشرة الحمراء للشرطة الدولية “الإنتربول”، وهما الهولندي، زافييرا روز كلير سواجيماكيرس، ومختار مكاوي، الجزائري الأصل والمقيم في هولندا. بالإضافة إلى وجود مذكرة ضبط وملاحقة بحق البريطاني من أصل مغربي، يونس بن البادية، أحد الموقوفين الـ14.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *