سي آي ايه: كوريا الشمالية تعتزم تطوير ترسانة نووية تهدد واشنطن

أعلن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) مايك بومبيو, أن كوريا الشمالية تعتزم تطوير ترسانة من الاسلحة النووية تجعلها قادرة على تهديد الولايات المتحدة، وليس مجرد “نموذج” لحماية نظام كيم جونغ اون.

وفي كلمة ألقاها في معهد “اميركان انتربرايز” أشار بومبيو إن كيم جونغ اون لن يكتفي باجراء اختبار ناجح وحيد. مضيفا أن الخطوة المنطقية التالية ستكون تطوير ترسانة من الاسلحة النووية وليس سلاحا واحدا، او نموذجا، او ما يمكن استخدامه فقط في استعراض عسكري.

وأفاد مدير السي آي ايه ان كيم يسعى الى امتلاك القدرة على تحقيق اهداف عبر عمليات اطلاق عدة ومتزامنة. مؤكدا ان وكالة الاستخبارات المركزية تعتقد ان كوريا الشمالية تريد الذهاب ابعد من مجرد تشكيل تهديد افتراضي, كما الحال الآن, الى تشكيل تهديد حقيقي حسب قوله.

وأوضح بومبيو أن كيم جونغ اون يريدهم أن يعتقدون أنه قادر على إيذاء الولايات المتحدة. ومهمتهم هي جعل ذلك أبعد ما يمكن. و يعتقدون أنه متى حصل كيم جونغ اون على هذه الامكانيات فسيقوم باستخدامها لاهداف تتخطى حماية النظام, في اشارة الى الهدف الرئيسي للزعيم الكوري الشمالي وهو “اعادة توحيد شبه الجزيرة تحت سلطته” بحسب اعتقاده.

يذكر أن الولايات المتحدة  تعتمد حيال بيونغ يانغ سياسة تشديد العقوبات وقد ضاعفت جهودها لكبح التجارة البحرية الكورية الشمالية عبر فرض حظر على السفن الكورية الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *