مطالب بصرف التعويضات للمتضررين وصيانة الطرق في حلب

ناقش مجلس محافظة حلب في ختام أعمال دورته العادية الأولى لهذا العام اليوم تقارير قطاعات مجلس المدينة والدفاع المدني والاتصالات والخدمات الفنية والإسكان والمياه والصرف الصحي والشؤون الاجتماعية والعمل والكهرباء والمرور ومجالس المدن والبلديات.

وتركزت مداخلات الأعضاء على ضرورة سرعة صرف التعويضات للمتضررين ورفع وتيرة العمل الخدمي في كل الأحياء السكنية وخاصة المطهرة من الإرهاب وتأهيل جسر الشعار وصيانة الشبكة المائية وتفعيل عدادات سيارات التكسي وتحويل منطقة المغاير الى حديقة عامة تكون متنفساً للأهالي وتسهيل إجراءات معاملات الإيجار واستكمال صيانة الشوارع في حي الميدان وإعادة تأهيل الطريق الواصل من الشيخ سعيد باتجاه عين العصافير.

كما طالب الأعضاء بضرورة متابعة تأهيل وصيانة المدارس المتضررة والتوسع في مشاريع الإنارة بالطاقة الشمسية وتخصيص ساحة كمركز انطلاق للسيارات السياحية التي تعمل على خطوط النقل بين حلب وباقي المحافظات وتأمين مياه الشرب لأهالي قرية الوضيحي والقرى التابعة لمنطقة دير حافر وتخديم القرى المطهرة بريف حلب الجنوبي وتوفير الكادر التمريضي والأدوية لمستوصف بلدة عسان في الريف الجنوبي.

وأشار رئيس مجلس المحافظة محمد حنوش الى أن تامين الخدمات للأهالي العائدين إلى قراهم ومناطقهم المطهرة من الإرهاب هي من أولويات عمل المحافظة والمؤسسات الخدمية كافة مشيراً إلى انه قريباً سيتم رفد حلب بالمزيد من الآليات لدعم المؤسسات الخدمية ومجالس المدن والبلدات.

بدوره أجاب رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق عن تساؤلات واستفسارات أعضاء مجلس المحافظة كما استعرض الأعمال والمشاريع الجاري تنفيذها لافتاً إلى أن المديريات الخدمية مستمرة في أعمال ترحيل الأنقاض وتأهيل الشوارع والحدائق والمستديرات ومتابعة كل الأمور الخدمية كما أجاب مديرو المؤسسات الخدمية عن الأسئلة المطروحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *