وكالات: 21 منظمة إنسانية ترفض قرار ترامب تخفيض تمويل الأونروا

أكدت 21 منظمة أميركية رائدة مختصة بالاستجابة للمشكلات الإنسانية حول العالم عن اعتراضها الشديد على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجميد دفع المستحقات المالية المخصصة لتمويل برامج وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.

ويأتي التجميد بعد أن توعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخرا الفلسطينيين بقطع المساعدة المالية الأميركية بعد رفضهم قراره الجائر باعتبار القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية آكي ان رؤساء المنظمات الـ 21 وجهوا رسالة إلى إدارة ترامب تعارض بأشد العبارات القرار الأميركي بهذا الشأن وسيتسلمها كل من سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي ووزير الخارجية ريكس تيلرسون ومستشار الأمن القومي إتش آر ماكمستر ووزير الدفاع جيمس ماتيس.

وقال قادة المنظمات في الرسالة: “نشعر بقلق عميق إزاء العواقب الإنسانية المترتبة على قرار ترامب بشأن المساعدات التي تدعم حياة الأطفال والنساء والرجال من اللاجئين الفلسطينيين في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة بغض النظر عما إذا كانت مساعدات غذائية طارئة أو فرصا للحصول على الرعاية الصحية الأولية أو التعليم الابتدائي أو أي دعم آخر ومما لا شك فيه أن هذه التخفيضات ستكون لها عواقب وخيمة إذا ما تم المضي بها”.

من جهته قال رئيس منظمة اللاجئين الدولية ومساعد وزير الخارجية الأميركي السابق لشؤون السكان واللاجئين والهجرة أريك شوارتز: إنه ووفق ماجاء في تبرير هالي لقرار التجميد فإن” واشنطن ترغب بمعاقبة القادة السياسيين الفلسطينيين وإرغامهم على تقديم تنازلات ولكننا نرى أن من الخطأ حرمان المدنيين من المساعدات التي تحافظ على حياتهم لتحقيق هذه الغاية” معتبرا ذلك “خروجا خطيرا ومذهلا عن خط السياسة الأميركية فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية الدولية ويتعارض بشكل صارخ مع القيم”.

بدوره قال مدير المجلس النرويجي للاجئين في الولايات المتحدة الأميركية والمشارك في إعداد الرسالة جويل تشارني: “إنه ينبغي تقديم المساعدات لإنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة على أساس الحاجة فقط ولا يوجد أي مبرر لانتهاك هذا المبدأ في حالة المدنيين الفلسطينيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *