باستريكين: 1500 روسي جندو عبر الإنترنت لصالح الإرهابيين في سورية

قال الكسندر باستريكين، رئيس لجنة التحقيق العليا في روسيا الاتحادية أن أكثر من 1500 من المواطنين الروس جرى تجنيدهم بواسطة الإنترنت لصالح المجموعات الإرهابية في سورية.

وخلال اجتماع للجنة اليوم في موسكو قال باستريكين: “إن ما يزيد على 1500 من المواطنين الروس الذين قاتلوا ضد القوات الحكومية في سورية كان قد تم تجنيدهم عبر الإنترنت”.

وأشار باستريكين إلى أن الإرهابيين الآن لا يحتاجون لمراكز تجمع أو لقاءات شخصية لتجنيد المؤيدين ويكفيهم من اجل ذلك الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وتنتشر في بعض المناطق الروسية ولا سيما شمال القوقاز مجموعات وتنظيمات إرهابية تتشارك الأفكار المتطرفة مع تنظيمات إرهابية دولية مثل “داعش” و”القاعدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *