لقاء ثقافي سوري مصري

لقاء ثقافي سوري مصري حضر فيه عدداً من الصحفيين والكتاب المصريين في القاهرة وأكدوا خلال اللقاء عمق العلاقات التاريخية بين مصر وسورية وضرورة تعزيز أطر التعاون والتنسيق الثنائي المشترك بين البلدين الشقيقين لمواجهة ما تتعرض له المنطقة من مخطط يستهدف حضارتها وثقافتها.

وأوضح موسى عبد النور رئيس اتحاد الصحفيين خلال اللقاء الذي ضم  اليوم أن الأزمة التي تتعرض لها سورية تستهدفها كدولة وتسعى لتنفيذ مخطط تامري بات واضحاً للجميع، مؤكداً أن سورية تفتح أبوابها لكل صحفي يريد رؤية الحقيقة على أرض الواقع.

بدوره نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب قال: “أنه منذ اللحظات الأولى للأزمة في سورية كان واضحاً أن هناك أشخاصاً يرتدون زياً ظلامياً تكفيرياً يسعون للتدمير والإرهاب خدمة لمخططات تقسيمية ولهذا كان واجبي وواجب كل سوري هو الانتصار للوطن”.

 

رئيس تحرير صحيفة البلاغ عبده مغربي أشار إلى أن الأمور واضحة للجميع وأن سورية استطاعت الانتصار على الحرب الإعلامية التي سعت لتشويه الحقائق وانتصرت على العصابات الإرهابية وحررت الأرض واليوم علينا أخذ الدروس مما فعلته سورية للانتصار وأن نتعاون من أجل ما هو قادم.

ويأتي اللقاء على هامش فعاليات الدورة الـ49 من معرض القاهرة الدولى للكتاب التي انطلقت في الـ27 من كانون الثاني الماضي وتستمر حتى العاشر من الشهر الجاري وتشارك فيها 35 دولة و950 دارا للنشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *