ظروف الحياة في اليمن كارثية

حذر جون غينغ مسؤول عمليات المساعدة في الأمم المتحدة اليوم من أن ظروف الحياة في اليمن باتت “كارثية” مع تنامي خطر المجاعة والكوليرا نتيجة استمرار العدوان على هذا البلد منذ نحو ثلاث سنوات.

ونقلت ” أ ف ب” عن غينغ قوله أمام مجلس الأمن “بعد ثلاثة أعوام من النزاع باتت الظروف في اليمن كارثية” مشيرا إلى أن الوضع تفاقم منذ تشرين الثاني الماضي مع مئة ألف شخص إضافي غادروا منازلهم.

وأشار غينغ إلى أن عددا قياسيا من 2ر22 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات غذائية بينهم 4ر8 ملايين على وشك المجاعة في حين أصاب وباء الكوليرا 1ر1 مليون شخص منذ نيسان 2017 وسجل مرض الخناق مجددا في البلاد للمرة الأولى منذ 1982.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *